أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | باكستان: مسلمون ومسيحيون معًا لإبطال قانون التجديف تظاهرة سلمية والهدف واحد
باكستان: مسلمون ومسيحيون معًا لإبطال قانون التجديف تظاهرة سلمية والهدف واحد
حرية المعتقد

باكستان: مسلمون ومسيحيون معًا لإبطال قانون التجديف تظاهرة سلمية والهدف واحد

جمعت مظاهرة في إسلام أباد يوم الأربعاء الماضي 2 نيسان أشخاصًا من كل الطوائف الذين تجمعوا ليعبروا عن رأيهم ضد إقرار قانون التجديف  تضامن المتظاهرون في هذا التحرك السلمي مع أسيا بيبي وصوان مسيح اللذين وقعا ضحية هذا القانون وألقي القبض عليهما وهما لا يزالان ينتظران صدور الحكم يحقهما.

نقلت كنائس آسيا أن الكنائس الكاثوليكية في باكستان ومؤسسات كثيرة من المجتمع المدني ومنظمات تدعم حقوق الإنسان من مختلف الأديان سارت في هذه التظاهرة والكل جاهر بأن قانون التجديف يستخدم لتسوية ثأر شخصي ويجب إيقافه وإحلال العدالة. نذكر أنه كان قد ألقي القبض على اسيا بيبي عام 2010 ومحاكمتها ستعقد في 14 نيسان  وقد اتهمت بالإساءة لاسم محمد وهو جرم يعاقب بالموت في باكستان. أما صوان مسيح فقد ألقي القبض عليه في 27 آذار للسبب عينه وينتظر محاكمته في 25 تموز.

شدد الأب أشر أرشد من أبرشية لاهور أنه تلقى استجابات مشجعة في الأيام الأخيرة من قبل جماعات من المجتمع المدني للإنضمام للصوم والصلاة على هذه النية. من جهته أعلن شاب مسلم من أنه سئم من هذا الوضع المسيطر في باكستان مذكرًا بأن الدستور كان ينص على الحرية الدينية ولهذا السبب هو أتى لكي يتضامن مع إخوته المسيحيين في هذه التظاهرة.

أكدت لجنة حقوق الإنسان في باكستان مرة أخرى أن أوجه التسابه بين قضيتي بيبي ومسيح عديدة وهذا ما انطبق أيضًا على كل من اتهم بالتجديف، وقد بلغ عدد الأشخاص اليوم في باكستان الذين ينتظرون عقابهم أي تنفيذ الإعدام بهم 15 شخصًا.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys