شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | بما افتتح مشروع الدليل السمعي شو هيدا؟ في المتحف الوطني
بما افتتح مشروع الدليل السمعي شو هيدا؟ في المتحف الوطني
آثار في المتحف الوطني

بما افتتح مشروع الدليل السمعي شو هيدا؟ في المتحف الوطني

عرض “بيروت متحف الفن” BEMA مشروع الدليل السمعي “شو هيدا؟” من إعداد الفنانة أنابيل ضو، في المتحف الوطني، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف، الذي ينظمه المجلس الدولي للمتاحف (ICOM) تحت عنوان “ترابط المتاحف: مناهج حديثة، جماهير جديدة”، بحضور فاعليات ثقافية وفنية واجتماعية وإعلامية.

وأفاد بيان ل”بما” أن “فكرة شو هيدا؟ ارتكزت على ورش عمل عدة نظمت خلال 3 أيام في المتحف الوطني، قام خلالها كل مشارك بنسج حكايته ورؤيته الخاصة لقطعة أثرية معينة، من خلال الاجابة على مجموعة من أسئلة ضو الهادفة، ووضعت المشاركين مكان القطع الأثرية وحفزتهم على لعب دورها والتعبير عن تميزها. وانبثقت عن هذه التجارب تسجيلات صوتية أعيد إخراجها على شكل دليل بصوت الممثلين المحترفين جورج خباز وجوليا قصار ليروي نفس أهالي بيروت ومقيميها ويختزل تجاربهم وتخيلاتهم لموروثات المتحف الوطني ومدى تداخلها وترابطها بحياتهم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية. واختتم الحدث بجلسة نقاش أعلن فيها القيمون على المبادرة عن تواجد الدليل السمعي في المتحف الوطني حتى كانون الاول 2018″.

وتعليقا على هذا المشروع، شددت العضو المؤسس ل”بما” ريتا نمور على أن “متحف متحف هو ثمرة جهود مشتركة عبر خلالها أبناء العاصمة والمقيمون فيها عن آمالهم وتطلعاتهم، انطلاقا من عالم الآثار والمنحوتات. كما أنه يتوج فعاليات المبادرة الفنية المعاصرة شو هيدا؟، التي جسدت مفهوم بما القائم على تعزيز لامركزية الفنون وأهمية إشراك المجتمع المحلي بالفن الواقعي وتوطيد الترابط والتناغم بين الفن وبيئته المحلية”.

وطنية

عن ucip_Admin