أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | بو جودة في عيد مار جرجس: علينا أن نستخلص من حياته أمثولة لحياتنا

بو جودة في عيد مار جرجس: علينا أن نستخلص من حياته أمثولة لحياتنا

ترأس رئيس أساقفة أبرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده قداسا احتفاليا لمناسبة عيد مار جرجس، في كنيسة مار جرجس في المقر الصيفي لمطرانية طرابلس المارونية في بلدة اجبع – زغرتا، بمشاركة لفيف من كهنة الابرشية وحضور حشد من المؤمنين.

بعد تلاوة الانجيل المقدس القى المطران بو جودة عظة تحدث فيها عن مسيرة القديس جرجس الشهيد، وقال:”كان هدف القديس جرجس الأول الدفاع عن الكنيسة وعن المؤمنين بإسم المسيح، ولذلك طارت شهرته وشهرة إستشهاده في الآفاق شرقا وغربا ولقب بالشهيد اللابس الظفر، ورسم له المصورون صورة رمزية تمثله طاعنا برمحه شيطان الوثنية الممثل بالتنين، الحيوان الأسطوري، رمز العنف والقوة والوحشية، مدافعا عن معتقد الكنيسة الممثلة بإبنة الملك السماوي”.

وتابع:”من هنا جاءت الأسطورة الأمثولة التي تقول بأن هذا التنين كان يطلب كل يوم ضحية من بنات المدينة، وبصورة خاصة بنت الملك. وكلمة أسطورة لا تعني شيئا خرافيا وخياليا، بل على العكس فإنها تحمل في طياتها أمثولة تستخلص منها. ولذلك فعندما نتكلم عن أسطورة القديس جرجس، فنحن لا نعني أنه هو أسطورة ولا وجود له، بل أن علينا أن نستخلص من حياته وتصرفاته وموته وإستشهاده أمثولة لنا في حياتنا الإيمانية. فكما كان القديس جرجس بطلا في الدفاع عن الإيمان وشاهدا له، فتحول إلى شهيد في سبيل هذا الإيمان، هكذا نحن أيضا مدعوون لنكون شهودا للمسيح وإذا إقتضى الأمر شهداء من أجل إسمه”.

وختم:”لنصل اليوم ولنطلب من الرب، بشفاعة القديس جرجس أن يعطينا روح الشهادة والمحبة والتضحية كي نجعل من حياتنا شهادة حية للمسيح فنحمل إسمه إلى أقاصي الأرض ونجسد وجوده ومحبته، ونكرر كالرسل عندما تعرضوا للملاحقة والإضطهاد، ومنعوا من التكلم بإسم المسيح، ما كانوا يقولونه نحن نؤمن بأن المسيح هو حقا إبن الله، وبأنه مات على الصليب لفدائنا، وقام من بين الأموات، إننا شهود على ذلك ولا يمكننا إلا أن نقول ما رأينا وما سمعنا وما نؤمن به”.

بعد ذلك تقبل بو جودة تهاني المشاركين في القداس في الباحة الخارجية لدار المطرانية.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).