أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | تاريخ الثقافة السريانية للباحث فؤاد يوسف قزانجي كتاب جديد ضمن إصدارات مديرية الثقافة السريانية
تاريخ الثقافة السريانية للباحث فؤاد يوسف قزانجي كتاب جديد ضمن إصدارات مديرية الثقافة السريانية
السريانية

تاريخ الثقافة السريانية للباحث فؤاد يوسف قزانجي كتاب جديد ضمن إصدارات مديرية الثقافة السريانية

عرض فادي عامر عبد

ضمن سلسلة الثقافة السريانية، صدر عن المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية كتاب جديد حمل عنوان (تاريخ الثقافة السريانية) للباحث فؤاد يوسف قزانجي، الكتاب من الحجم الوسط يقع في (304) صفحات. يسعى المؤلف عبره إلى “توضيح بعض الجوانب التاريخية في نشأة المسيحية المشرقية وتطور آدابها وبعض علومها بالإضافة إلى شروحها الدينية وكفاحها المستمر خلال القرون الميلادية الأولى أو في العصر الفارسي-السرياني في العراق، بعد بحث استغرق ثلاث سنوات معتمدا على المصادر الانكليزية بالإضافة إلى المصادر المترجمة إلى العربية”.

ويضيف المؤلف في مقدمته: “درست أيضا بعض القصص المشتركة بين السريان والعرب لأهميتها في الثقافة السريانية-العربية بالإضافة إلى دراسة شخصية القس ورقة بن نوفل وأهميته التاريخية، وكذلك بالنسبة إلى الراهب بحيرى. أما بالنسبة للشخصيات المشرقية فقد اخترت 20 شخصية بالإضافة إلى أربع شخصيات معاصرة لها دورها في الأدب المشرقي ومنهم: الآثاري الأول هرمزد رسام، العلامة الفونس منكنا، الأب العلامة الدكتور يوسف حبي، والأب الباحث بطرس حداد. أما بالنسبة إلى أشكال الأدب السرياني، فقد سعيت إلى ذكر أهم ملامحه التي لم تخل من أمثلة أو أشعار مترجمة تعكس رؤية الأديب واتجاهه الأدبي”.

يمكن القول ان الكتاب يقع ضمن الكتب التاريخية المعنية بالادب السرياني المشرقي التي يعرفها المثقفون في العراق وسوريا من امثال (اللؤلؤ المنثور)للمطران افرام برصوم ،على الرغم من تجاوزه للثقافة المشرقية في العراق.وكتاب روبنس دوفال: (تاريخ الادب السرياني) وترجمة الاب لويس قصاب،وكتاب (موجز تاريخ الادب السرياني) لوليام رايت، وكتاب نينا ليفسكايا الموسوم (ثقافة السريان في العصور الوسطى) وكذلك كتاب الباحث الاب البير ابونا الموسوم (ادب اللغة الارامية) .

مشيدا بالنهضة الثقافية الجارية في إقليم كردستان المتمثلة بالمديرية العامة للثقافة والفنون السريانية وسائر الاتحادات والجمعيات والمدارس من أجل تربية جيل يستعيد أمجاد التراث السرياني الذي ازدهر في القرون الميلادية الأولى.

يقع الكتاب في أربعة أبواب، الباب الأول يحمل عنوان (تاريخ الثقافة السريانية او المشرقية وتطورها)، أما الباب الثاني فجاء بعنوان (ممالك ومدن كانت حاضنة للثقافة السريانية)،ثم الباب الثالث (معالم الأدب والتراث المشرقي-السرياني)، أما الباب الرابع فيحمل عنوان (أبرز الكتاب المشرقيين).

الكتاب  باللغة العربية  وهو جدير بالقراءة لما يحتويه من معلومات تضيء على جوانب من تاريخ الثقافة السريانية من حيث نشأتها والظروف التي مرت بها وابرز كتابها والمهم كما يؤكد المؤلف: “أنني سعيت أن أكون موضوعيا وعلميا دون هوى .

ويذكر ان الاستاذ فؤاد قزانجي سبق ان صدرت له المؤلفات التالية التي تتعلق بتاريخ المشرق:

1-قزانجي،فؤاد يوسف.اصول الثقافة السريانية.عمان: دار دجلة،2010

2-قزانجي،فؤاد قزانجي. مدن عراقية.اربيل:2012

3- منشورات الفكر المسيحي:مقالات بين الماضي والحاضر ،فؤاد قزانجي والاب البير ابونا وآخرون.تقديم فؤاد قزانجي،مراجعة الاب د.يوسف توما.يغداد،2013

موقع مديرية الثقافة السريانية.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys