أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | تسعة أيّام و14 ساعة لأجل الحياة الآلاف يشاركون في صلوات لوضع حدّ للإجهاض
تسعة أيّام و14 ساعة لأجل الحياة  الآلاف يشاركون في صلوات لوضع حدّ للإجهاض
صلاة

تسعة أيّام و14 ساعة لأجل الحياة الآلاف يشاركون في صلوات لوضع حدّ للإجهاض

قبل البدء بالمسيرة السنويّة لأجل الحياة، وتزامناً مع التساعيّة السنويّة التي يُقيمها أساقفة الولايات المتّحدة الأميركية للحفاظ على الحياة، والتي ابتدأت بدورها في 16 كانون الثاني الحالي على أن تنتهي في 24 منه، انطلقت مساء الخميس سهرة صلاة مدّتها 14 ساعة. وقد استضافت هذا الحدث بازيليك المعبد الوطني للحبل بلا دنس، حيث احتفل البابا فرنسيس بالذبيحة الإلهيّة خلال زيارته الأخيرة لواشنطن.

وبحسب ما ورد في مقال نشره موقع usccb.org الإلكتروني، اجتمع حوالى عشرين ألف شخص للصلاة هناك على نيّة وضع حدّ للإجهاض، في الذكرى الثالثة والأربعين على تشريع المحكمة العليا الإجهاض في البلاد. وقد ابتدأت سهرة الصلاة بقدّاس احتفل به كاردينال نيويورك تيموثي دولان، بالاشتراك مع عدد من الكرادلة وأساقفة الأمّة وكهنة الكنيسة الكبرى العائدة للبازيليك. وبعد الذبيحة الإلهيّة، تُليت صلاة المسبحة الورديّة على نيّة الحياة، بالإضافة إلى صلوات بيزنطيّة. نذكر أنّ أمسية الصلاة ستنتهي بقدّاس آخر في صباح 22 كانون الثاني، قبل انطلاق المسيرة. تجدر الإشارة هنا إلى أنّ السهرة هي برعاية أمانة النشاطات لأجل الحياة التابعة لـ”مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتّحدة”، مع البازيليك المذكورة وجامعة أميركا الكاثوليكية.

من ناحيته، قال مساعد مدير الاتصالات في مؤتمر الأساقفة إنّه من المشجّع رؤية العديد من الأشخاص يصلّون ويصومون ويمشون لأجل وضع حدّ للإجهاض، مشدّداً على أنّ فقدان الأجنّة غالباً ما يطبع أثره في الأمّهات والآباء وأفراد العائلة. وأضاف: “إن لم تتمّ المحافظة على الحياة في الرحم، لا يعود حقّ أيّ شخص بالحياة آمناً. إنّ سنة الرحمة تدعونا للصلاة لأجل احترام الضعفاء وشفاء من يبحثون عن السلام بعد عمليّات الإجهاض”.

Zenit

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys