أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | “تضحية إبراهيم نداء لتشكيل جبهة مشتركة”
“تضحية إبراهيم نداء لتشكيل جبهة مشتركة”
البطريرك غريغوريوس الثالث لحام

“تضحية إبراهيم نداء لتشكيل جبهة مشتركة”

لمناسبة عيد الأضحى، صدرت عن بطريرك إنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام رسالة معايدة، دعا فيها غبطته الجميع إلى الاتحاد لأجل الحياة.

“إنّ عيد الأضحى المبارك يوحّدنا عبر تضحية إبراهيم الذي هو أبينا في الإيمان، كما أنّ هذا الحدث يشكّل أمثولة لنا جميعاً. فالله، ولدى طلبه من إبراهيم التضحية بابنه، عاد وطلب إليه أن يعدل عن ذلك قائلاً: لا تقتل ابنك. من هنا، نرى في هذا أمثولة حول التجلّي الإلهي في الكتاب المقدّس لمحو التضحية بالولد، بهدف التعبير عن الإيمان. وهذا الحدث نداء لنا جميعاً لتشكيل جبهة مشتركة للدفاع عن الحياة التي هي هبة من الله. لذا، قال يسوع: أتيت لتكون لهم الحياة، وقد قال الله: أريد رحمة لا ذبيحة. أمّا في القرآن الكريم فهو الله الرحوم الرحيم.

وهذا ما يدعونا إليه عيد الأضحى، عيد الحياة. فالأضحى عيد للعمل على الحفاظ على الحياة وكرامة الإنسان. وهذا العيد نداء لنا جميعاً، مسيحيّين ومسلمين، لبذل كلّ شيء كي نحافظ على الحياة. إنّ الأضحى نداء لتشكيل ميثاق دولي، بين المسيحيين والمسلمين، لأجل الحياة، وللقضاء على الفكر التكفيريّ الذي يقتل اعتباطيّاً، مدّعياً القتل لأجل الإيمان.

إنّ قيم الأضحى هي عيدنا المشترك، مسيحيين ومسلمين! لذا، يسرّني أن أقدّم أحرّ التمنيات الطيّبة لإخوتي المسلمين، وأن أعبّر عن تضامني معهم وعن حبّي كما فعلت في رسالتي المعنونة “رسالة بطريرك عربي مسيحي لإخوتي المسلمين”. أتمنّى لكلّ إخوتي باسمي وباسم كنيستنا وباسم جمعيّة التراتبية الكاثوليكية في سوريا، وباسم الكنائس كلّها عيداً مباركاً، مع تأكيد الجميع على أهمية الوجود المسيحي في الشرق، مهد المسيحية ومنطلق الإسلام، لكي نبقى جنباً إلى جنب مع إخوتنا المسلمين وكي نبني معاً حضارة الحياة والحب للأجيال المستقبليّة”.
زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys