أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | تقرير كاثوليكي يدقّ ناقوس الخطر : المسيحيون قد يختفون من المنطقة في 10 سنين!
تقرير كاثوليكي يدقّ ناقوس الخطر : المسيحيون قد يختفون من المنطقة في 10 سنين!
المسيحيون في سوريا

تقرير كاثوليكي يدقّ ناقوس الخطر : المسيحيون قد يختفون من المنطقة في 10 سنين!

في ظل موجة التشدد الاسلامي التي تجتاح المنطقة والاضطهاد الذي تمارسه “الدولة الاسلامية” ومجموعات تكفيرية أخرى في حق المسيحيين وخصوصاً في سوريا والعراق، خصوصاً، حذرت جمعية كاثوليكية مقرها بريطانيا من أن المسيحية “قد تختفي تماماً” في أجزاء من الشرق الاوسط في غضون عقد، اذا لم تتوافر لهم مساعدة دولية طارئة .

وسجّلت حملة “مساعدة الكنيسة المتألمة” الكاثوليكية انحساراً كبيراً لعدد المسيحيين في السنتين الاخيرتين وخصوصاً بسبب ما سمته “التطهير الاتني الديني ” في العراق وسوريا ونيجيريا ودول أخرى تشهد تمرداً اسلامياً.
ويقول جون بونتيفكس، محّرر “مضطهدون ومنسيون؟ تقرير عن مسيحيين مقموعين بسبب دينهم 2013-2015 ” إن “ابادة ثقافية للمسيحيين تمحو هذا الدين من مساحات واسعة من الشرق الاوسط، قلب الكنيسة”.
ولا يلقي التقرير كل المسؤولية عن اضطهاد المسيحيين على الاسلام المتطرف، مبيّناً أن كثيراً من المشاكل ينبع من التطرف غير الاسلامي، بما فيه التعصب القومي والمجموعات الدينية والانظمة التوتاليتارية الشيوعية.
والعراق هو واحد من الدول العشر التي صنّف فيها الاضطهاد بأنه في “حده الاقصى” مع قول الجمعية الكاثوليكية إن مستقبل المسيحية في البلاد “في خطر” وسط موجات اللاجئين الذين اضطروا الى الفرار أمام زحف “داعش” العام الماضي. وحذرت الجمعية من أن المسيحيين يمكن أن يختفوا من العراق في غضون خمس سنوات “اذا لم تتوافر مساعدة طارئة على مستوى دولي ونطاق واسع جدا”. وقدرت أن عدد المسيحيين في العراق انخفض الى نحو 275 الفاً، فيما تراجع عددهم في سوريا المجاورة من 1,25 مليون عام 2011، الى نحو 500 الف حالياً.
وفي مقدمة التقرير، قال المطران جان-كليمان جانبار إن كاتدرائيته للروم الكاثوليك في حلب قصفت ست مرات، و”أننا نواجه احد اخطر التحديات في تاريخنا الممتد منذ ألفيسنة”.
وعلق البابا فرنسيس على نتائج تقرير الجمعية الكاثوليكية، بقوله إن على العالم أن يكون على بيّنة من “محنة المسيحيين ومعاناتهم”.
وجاء في بيان للفاتيكان أن”البابا فرنسيس يصلي من أجل أن يسعى أولئك الذين في مواقع السلطة لا من أجل استئصال التمييز والاضطهاد الديني فحسب، وإنما أيضاً من أجل البحث عن سبل أكثر فاعلية لتشجيع التعاون الدولي من أجل تجاوز كل الاعتداءات على الكرامة الانسانية والحرية الدينية”.
وفي مناسبة اطلاق التقرير في مجلس اللوردات، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن المسيحيين يتعرضون لتمييز منهجي ويُستغلون ويُطردون من منازلهم بسبب دينهم”.
كذلك، بعث الوزير الاول الاسكوتلندي نيكولاس ستورجون برسالة دعم الى الجمعية، قائلاً إنه يجب تحديد “حجم المشكلة ومداها” من أجل معالجة مسألة الاضطهاد في الشكل المناسب.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys