أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | جريج في حفل تسليم وتسلم في دائرة في الوكالة الوطنية: لو يقتدي الاعلام الخاص بالاعلام العام في نقل الاخبار دون الخضوع لتجاذبات السياسة
جريج في حفل تسليم وتسلم في دائرة في الوكالة الوطنية: لو يقتدي الاعلام الخاص بالاعلام العام في نقل الاخبار دون الخضوع لتجاذبات السياسة
تسليم وتسلم في دائرة في الوكالة الوطنية

جريج في حفل تسليم وتسلم في دائرة في الوكالة الوطنية: لو يقتدي الاعلام الخاص بالاعلام العام في نقل الاخبار دون الخضوع لتجاذبات السياسة

أقامت مديرية “الوكالة الوطنية للاعلام” حفل تسليم وتسلم في دائرة الانباء الاذاعية بعد ظهر اليوم، برعاية وزير الاعلام رمزي جريج .

وحضر الحفل الى جريج، المدير العام للوزارة الدكتور حسان فلحة، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان صعب، مدير “اذاعة لبنان” محمد ابراهيم، مدير “الدراسات والنشر” خضر ماجد، مستشار وزير الاعلام اندريه قصاص، مديرة البرامج في الاذاعة سامية فغالي وموظفون.

وبعدما تسلم رئيس الدائرة الجديد محمد غريب شؤون الدائرة من سلفه رمزي منصور، القى الوزير جريج كلمة قال فيها: “ان موظفي الوزارة عموما وموظفي الوكالة الوطنية للاعلام خصوصا هم موظفو دولة، أي ان رب العمل هو الدولة اللبنانية وليست الحكومات المتعاقبة او الوزراء المتعاقبون”.

أضاف: “ما يفرق الاعلام العام ولا أقول الاعلام الرسمي عن الاعلام الخاص، ان له رب عمل واحدا هو الدولة، ويهدف بعمله الى خدمة المصلحة الوطنية العليا عبر نقل الخبر الصحيح والتعليق عليه بأمانة ورصانة وصدق وموضوعية. اما الاعلام الخاص وبخاصة المرئي والمسموع، فإن رب عمله هو مؤسسات خاصة وحبذا لو انه يحذو حذو الاعلام العام بنقل الاخبار بصدق ودقة ويعلق عليها بموضوعية وامانة دون الخضوع للتجاذبات السياسية ودون الدعوة الى التفرقة بدلا من الوئام واللحمة الوطنية والسلم الاهلي”.

وتابع: “أنا على اتصال دائم مع الاعلام الخاص ومع المسؤولين في محطات التلفزة بغية التوصل معهم عبر الحوار والتفهم والتفاهم، الى ان ينبذوا الخطاب التحريضي ويمارسوا المهنة ذات البعد الرسالي بأمانة، ويلتزموا احكام القانون والمناقبية المهنية التي ارتضوها طوعا عند توقيعهم ميثاق الشرف منذ سنوات عدة”.

وتمنى لرئيس الدائرة الاذاعية الجديد “التوفيق في عمله والاستعانة بخبرة سلفه”، وقال: “بعد التقاعد حياة جديدة ربما هي اجمل واعمق من الحياة التي يعيشها الموظف خلال الوظيفة لانها تحرره من بعض الواجبات ولا تمنعه من ان يؤدي خدماته طوعا الى من حل محله”.

فلحة
بدوره، ثمن فلحة “رعاية الوزير جريج للاعلام العام”، معتبرا “هذا الاعلام نموذجا لكل الاعلام”.

وإذ اكد ان “للاعلام الخاص مكانته”، رأى في “إشادة جريج بالاعلام العام فخرا ووساما على صدر كل عامل في هذه الوزارة”.

وشدد على ضرورة ان “يشمل قانون تخصيص معاش تقاعدي للمتعاقدين مع الوزارة والذي عمم على كل الادارات العامة، الاشخاص الذين تقاعدوا منذ فترة، برعاية الوزير جريج الذي كان راعي مشروع القانون”.

وتمنى لمنصور “التوفيق”، ولغريب “النجاح في عمله بالتعاون مع الزملاء ليبقى الاعلام العام وطنيا مسؤولا امام الشعب وللشعب”.

منصور
من جهته، شكر منصور الوزير جريج والدكتور فلحه على حضورهم ولمديرة الوكالة تكريمه وللعاملين في الدائرة تعاونهم معه، آملا في “إقرار مشروع القانون المتعلق بالمعاش التقاعدي للمتعاقدين مع وزارة الاعلام قريبا، وان يشمل المتقاعدين الذين يتركون لمصيرهم بعد التقاعد”، متمنيا لخلفه “التوفيق”.

وطنية

غريب
أما غريب فتعهد ب”العمل بمسؤولية وطنية”، مشيدا ب”مسيرة منصور الطويلة في وزارة الاعلام”.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys