شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | جمعية إعلاميون ضد العنف تجدد رفضها للرقابة المسبقة
جمعية إعلاميون ضد العنف تجدد رفضها للرقابة المسبقة
إعلاميون ضد العنف

جمعية إعلاميون ضد العنف تجدد رفضها للرقابة المسبقة

جددت جمعية “إعلاميون ضد العنف” رفضها كل أشكال الرقابة المسبقة التي تُبقي لبنان في عداد الدول التي تقمع حرية الرأي والتعبير وتتعامل مع الرأي العام وكأنه قاصر، فتحدد له ما يتناسب مع مصلحته، وتحجب عنه ما لا يتناسب مع هذه المصلحة.

ورأت الجمعية أن مناسبة هذا الكلام منع الأمن العام اللبناني توزيع المطبوعتين الفرنسيتين “لوموند” و”ليبراسيون” بسبب تضامنهما مع “شارلي إيبدو” ونشرهما رسوما كاريكاتورية نشرتها الأخيرة.

واعتبرت الجمعية أن النظام القضائي في لبنان لديه الخبرة الكافية والمناعة الوافية والكفايات المطلوبة للنظر بأي شكوى من قبل أي مواطن أو جماعة تعتبر انه تم الإساءة إليها أو إلى معتقداتها، وشددت على ضرورة استبدال الرقابة التي يتولاها الأمن العام بأن يتولى الجسم القضائي هذه المهمة.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).