أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | جوقة الكسليك في الروح القدس أحيت الريسيتال الديني الميلادي
جوقة الكسليك في الروح القدس أحيت الريسيتال الديني الميلادي
ريسيتال ميلادي

جوقة الكسليك في الروح القدس أحيت الريسيتال الديني الميلادي

احيت جوقة الكسليك في كلية الموسيقى في جامعة الروح القدس – الكسليك بقيادة الأب الدكتور يوسف طنوس، بدعوة من المجلس البلدي في جونيه، الريسيتال الديني الميلادي السنوي في الباحة الداخلية للقصر البلدي، في حضور توفيق سلوم ممثلا رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون، السفير البابوي غابرييلا كاتشيا، النائب نعمة الله ابي نصر، الدكتور جوزف خليل ممثلا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، نائب رئيس الجامعة الأب يوحنا عقيقي، القائم بالأعمال في السفارة الأميركية مايكل ادلير، وفد ديبلوماسي من السفارة الصينية، رئيس قدامى مدرسة الرسل – جونية شفيق افرام، قائمقام كسروان بالإنابة جوزف منصور، ممثلي هيئات أهلية، مدنية، اجتماعية، حشد من أهالي وسكان مدينة جونية والمهتمين بالشأن الكنسي لترانيم الميلاد.

بداية النشيد الوطني، فدقيقة صمت لراحة نفس شهداء الجيش، أعقبها كلمة ترحيبية من عضو المجلس البلدي رئيس لجنة الثقافة واكيم بولحدو استهلها بالقول:

“تطل جونيه بأبهى حلة لتستقبل الضيف السماوي، لتخاطبه بالتراتيل والترانيم والألحان السماوية، لتناديه باسم كل أطفال مسيحيي الشرق، سائلة من أعماق أعماقها الرحمة والمحبة، ليبيد الخطيئة، ولينير العالم، كونه وحده النور الساطع، المضيء للظلمات، ولا سيما لعقول الإرهابيين الذين أحبوا الظلمة على النور، ونسوا، ان قاتل الجسد لا يستطيع قتل الروح. وترفع جونيه تراتيل الحب وترانيم الملائكة والمجوس والرعاة لتناجي حقيقة الجوهر الإنساني، داعية للعودة الى صميم الإنسانية في المصالحة والسلام.

افرام

بدوره ألقى رئيس بلدية جونية المهندس انطوان افرام كلمة بالمناسبة جاء فيها: “كما في كل عام، بفرح ورجاء ومحبة، يسرنا أن نرحب بكم جميعا، أفراد عائلة مدينة جونيه، وأصدقائها وضيوفها الكرام، في منزل العائلة الكبير، في هذا القصر البلدي، لكي نفتتح سويا مهرجانات عيد الميلاد، بهذا الريسيتال الميلادي الذي تقدمه جوقة جامعة الروح القدس في الكسليك بقيادة الأب يوسف طنوس والذي أصبح تقليدا سنويا نفتخر ونعتز بتقديمه”.

وأكد ان “رسالة عيد الميلاد هي رسالة سلام ورسالة محبة، وكم يكون جميلا أن نقتدي برسالة ومعاني عيد الميلاد المجيد، التي نستنير بها ونستلهم منها لنرفع صلواتنا من أجل حلول الوفاق في لبنان والسلام في المنطقة بأكملها”.

ورأى ان “الإنماء الشامل وتطوير ظروف الحياة والعيش للانسان والمجتمع، لم يعد يترجم على الإنماء البنياني والعمراني والبيئي، بل يشمل ويفرض ويستوجب تحسينا مستمرا ومستداما للمسار الثقافي والفني الذي يعبر الفرد من خلاله عن تراثه وعراقته”.

وشكر “جامعة الروح القدس في الكسليك ورئيسها الأب هادي محفوظ يمثله رئيس الجامعة الأب بوحنا عقيقي، ولأعضاء المجلس البلدي، ولفريق العمل الذي ساهم في تحقيق هذا الإحتفال الرائع، مهنئا إياهم فردا فردا،، فلقد قدمتم لنا الليلة “وقفة اندماج مع أجواء الميلاد” خلال رحلتنا اليومية، خاصة في هذه الظروف الصعبة والتحديات الكبيرة التي يمر بها وطننا الحبيب لبنان، فالموسيقى تطهر النفوس وتريح القلوب. وكما قال بيتهوفن: “الموسيقى هي الحلقة التي تربط الروح بالحواس”.

كما شكر “القوى الأمنية على سهرها وتفانيها للحفاظ على الأمن، وجيشنا اللبناني الباسل وشهداءه الأبرار الذين ضحوا بحياتهم وفدوا الوطن بأرواحهم لكي نبقى ونستمر، فلولاهم لا عيد اليوم”.

وفي نهاية الحفل، قدم رئيس البلدية انطوان افرام الى الأب الدكتور يوسف طنوس هدية تذكارية.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).