أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | حديث رئيس أساقفة جوبا إثر لقاء البابا فرنسيس مع أساقفة السودان وجنوب السودان
حديث رئيس أساقفة جوبا إثر لقاء البابا فرنسيس مع أساقفة السودان وجنوب السودان
البابا فرنسيس والأساقفة السودانيون

حديث رئيس أساقفة جوبا إثر لقاء البابا فرنسيس مع أساقفة السودان وجنوب السودان

استقبل البابا فرنسيس قبل مقابلته العامة مع المؤمنين أساقفة السودان وجنوب السودان المتواجدين في روما للمشاركة في رياضة روحية واجتماع دعا إليه مجمع تبشير الشعوب. وللمناسبة أجرى القسم الإيطالي في راديو الفاتيكان مقابلة مع رئيس أساقفة جوبا بجنوب السودان المطران بولينو لوكودو لورو الذي سلط الضوء على أهمية لقاء الأساقفة السودانيين مع البابا فرنسيس الذي جاء بمثابة بركة لهم كما قال. ولفت إلى أن الأساقفة تطرقوا مع البابا إلى بعض القضايا التي تتعلق بالأوضاع في السودان وجنوب السودان، وقد استقطبت اهتمامه مسائلُ مرتبطة بالسلام الذي تحتاج إليه المنطقة حيث ما تزال تشهد الحروب ويتألم السكان المحليون.

وأوضح رئيس أساقفة جوبا أن الأساقفة السودانيين تناولوا في محادثاتهم مع البابا فرنسيس مسألة الدعوات في السودان، وقد قدم لهم البابا بعض التوجيهات على هذا الصعيد. وأضاف المطران لورو أن ضيوف البابا وجهوا له دعوة لزيارة جنوب السودان، مشيرا إلى أن البابا عبّر عن رغبته العميقة في زيارة هذا البلد لكنه يريد أن يترك الأمور بين يدي الرب.

في رد على سؤال بشأن النشاطات التي يقوم بها الأساقفة السودانيون في روما قال رئيس أساقفة جوبا إن الرياضة الروحية جرت بين الثاني عشر والسابع عشر من الشهر الجاري، وقد تخللت هذه الرياضة صلوات فردية وجماعية وتأملات. كما أن الأساقفة التقوا بالكاردينال فيلوني، رئيس مجمع تبشير الشعوب وأطلعوه على الوضع العام لمجالس أساقفة السودان، مع التشديد على ضرورة الحفاظ على اللحمة بين الأساقفة السودانيين وبالتعاون مع الرؤساء العامين لمختلف الرهبنات المتواجدة في السودان وجنوب السودان.

في الختام عاد الأسقف السوداني ليشدد على إلحاحية تحقيق السلام الذي ما يزال أولوية بالنسبة لأهالي البلدين، لاسيما بالنسبة لجنوب السودان، لافتا إلى أن الديانة تعاني من المشاكل والصعوبات الكثيرة بغياب السلام، كما أن الكنيسة المحلية مدعوة أيضا إلى إيجاد حلول للأبرشيات الشاغرة ولإنشاء أبرشيات جديدة من أجل تقديم الدعم اللازم للإكليروس.

Zenit

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys