أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | حرية الصحافة نزفت دمًا في باريس
حرية الصحافة نزفت دمًا في باريس
الفاتيكان

حرية الصحافة نزفت دمًا في باريس

نددت دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي بالهجوم المسلح الذي استهدف صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية مخلفًا 12 قتيلا الى جانب عدد كبير من الجرحى. أدان الأب بينيديتتي وهو نائب مدير دار الصحافة هذا العمل الذي يحمل وجهين، وجه إرهابي ووجه يقمع حرية التعبير، فعلى حد قوله لقد لقي أشخاص أبرياء وعزّل حتفهم الى جانب حرية الصحافة. أما عن الهجوم فكانت بعض المصادر قد أكدت أنه جرى بأسلحة رشاشة، ومن بين القتلى شرطيين، وأربعة من الجرحى في حالة خطرة.

من ناحيته وبعيد الهجوم عبر الكاردينال فان تروا عن الصدمة التي تلقاها مؤكدًا تضامنه مع عائلات الضحايا وأصدقائهم. كذلك هو يضم صوته الى صوت الكاثوليك في باريس ويدين هذا العمل البربري ويحث أكثر من أي وقت مضى على العمل من أجل السلام والحوار والاحترام المتبادل في المجتمع.

في الإطار عينه، أدانت الكنيسة في فرنسا بلسان مجلس أساقفة فرنسا هذا العمل الرهيب الذي طال صحيفة شارلي إيبدو وعبرت عن قربها من عائلات الضحايا وأقاربهم الذين فجعوا بالخبر، كما وعبّرت لأسرة الصحيفة عن حزنها العميق للواقع الأليم الذي حل بهم مؤكدة أن لا شيء يمكنه أن يبرر هذا العنف الذي طال حرية التعبير في المجتمع والهمجية التي استخدمت جرحت الجميع. وأخيرًا دعت الكنيسة الى التضامن والأخوة والمحافظة على السلام.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys