أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | درويش رعى احتفال تكريم أطفال شهداء الجيش وقوى الامن والأسرى
درويش رعى احتفال تكريم أطفال شهداء الجيش وقوى الامن والأسرى
المطران عصام يوحنا درويش

درويش رعى احتفال تكريم أطفال شهداء الجيش وقوى الامن والأسرى

رعى رئيس أساقفة الفرزل وزحلة للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، احتفال تكريم اطفال شهداء الجيش وقوى الامن الداخلي والاسرى في عرسال، لمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة، بمبادرة من سفير المفوضية الدولية لحقوق الانسان رضا المصري في دارته في طليا، في حضور المطارنة عصام درويش، الياس رحال، النائب الاسقفي العام حنا رحمة ممثلا المطران سمعان عطاالله، الارشمندريت تيودور غندور ممثلا المطران اسبيريدون خوري، الاب جان بول ابو نعوم، عوائل العسكريين والشهداء واطفال ناشطين في المجتمع المدني.

بعد كلمة للشيخ محمد المصري، القى درويش كلمة اكد فيها أن “لا أحد يمكنه ان ينتزع فرح الصغار والمحبة الموجودة بين الطوائف، مسلمين ومسيحيين”، وقال: “عيد الميلاد اكتمل هذا العام بلقاء الاحبة لنفرح مع الاطفال في هذه الدار ونزرع البسمة ونقدم الهدايا. وبهذه المناسبة نتوجه بالشكر العميق الى جيشنا المفدى الذي يحافظ مع المقاومة على هذه المنطقة، ونتوجه الى اسرانا الموجودين في الجبال ونصلي لاجلهم املين اللقاء بهم بوقت قريب جدا، وكما علمنا ان هناك مبادرة قريبة جدا بفك اسرى بعض الجنود ونامل ان نحتفل ونفرح بهم جميعا”.

وختم: “أشكر لسماحة المفتي الشيخ محمد المصري كلمته الطيبة وللسفير المصري تقديمه الهدايا لأطفال الاسرى والشهداء، وهذه ليست المرة الاولى التي يقدم فيها الهدايا للاطفال”.

والقى المصري كلمة اكد فيها “اهمية زرع البسمة على وجوه الاطفال”، وقال: “عندما نكرم الاطفال من ابناء الشهداء والاسرى انما نكرم الوطن، فالجيش سياج الوطن وعماد السياج والوطن هو العماد جان قهوجي قائد الجيش. ونستغل المناسبة لنناشد الحكومة وخلية الازمة العمل ليكون اسرانا بيننا وبين اهلم ونناشد اللواء عباس ابراهيم الذي وعدنا بالنجاح، المتابعة من اجل عودتهم وكلنا ثقة بمبادرته الكريمة”.

والقى غازي مزاحم كلمة باسم اهالي العسكريين اعرب فيها عن توجسه على “المصير والمستقبل وعلى الابناء والعسكريين القابعين في المغاور والكهوف، وشعورنا بالاباء ضرب بالصميم، وسوء قدر ابنائنا سلطة من 24 رئيسا بغياب رأس حاكم وحكيم”.

بدوره شكر طلال طالب للمطارنة واصحاب الدعوة “اللفتة الكريمة”، متمنيا على الحكومة “القيام بدورها”.

ختاما وزعت الهدايا للاطفال.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).