أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | دورة تدريبية لسفراء شباب مؤسسة الفكر العربي حول مهارات التواصل والإعلام
دورة تدريبية لسفراء شباب مؤسسة الفكر العربي حول مهارات التواصل والإعلام
دورة تدريبية لسفراء شباب مؤسسة الفكر العربي حول مهارات التواصل والإعلام

دورة تدريبية لسفراء شباب مؤسسة الفكر العربي حول مهارات التواصل والإعلام

نظمت مؤسسة الفكر العربي دورة تدريبية في بيروت عن “مهارات التواصل والإعلام”، استمرت أربعة أيام شارك فيها سفراء شباب الفكر العربي لسنة 2015، وذلك في إطار أنشطة برنامج سفراء الشباب، الذي أطلقته المؤسسة في الذكرى العاشرة لتأسيسها سنة 2010، بهدف تفعيل دور الشباب العربي في مجتمعاتهم، وتعزيز قدراتهم، وتطوير مهاراتهم.

بدأت الورشة بكلمة لمدير عام مؤسسة الفكر العربي الدكتور هنري العويط، رحب فيها بالسفراء الشباب في مقر المؤسسة في بيروت، وأكد “اهتمام رئيس المؤسسة الأمير خالد الفيصل، ومجلس أمنائها وإدارتها، بقطاع الشباب”، مشددا على “أهمية دور الشباب الذي يقع في صلب أنشطة المؤسسة وفي قلب برامجها ومشروعاتها، لأننا نتطلع مع الشباب إلى المستقبل، وهم بناة هذا المستقبل، وأصحاب المصلحة في التغيير والتطوير والتنمية”.

وأوضح العويط أن “الهدف من هذا اللقاء، هو التعرف عن قرب على مؤسسة الفكر العربي وفريقها ومشروعاتها، واكتساب مهارات تدريبية جديدة تمكنهم من القيام بدورهم كسفراء للمؤسسة في بلادهم”، ومؤكدا أن “المؤسسة تعلق الكثير من الآمال على الشباب، وتجتهد في إشراكهم في مؤتمرها السنوي فكر وبرامجها كافة، لأنها تؤمن بأن الشباب يمتلكون رؤية، وطاقات خلاقة، ويمتازون بالاندفاع والالتزام”.

وعن هوية المؤسسة الجامعة وانتمائها إلى الوطن العربي كله، شدد على “الهوية العربية التي تتصف بها المؤسسة”، وقال إنها “مؤسسة عربية بمكوناتها كافة، إنها عربية بمجلس أمنائها وبتسميتها، وعربية بمؤتمراتها التي تعقدها كل سنة في دولة عربية مختلفة، وعربية بجوائزها التي يتقدم إليها ويفوز بها مرشحون من 22 دولة عربية. كما أنها عربية بأنشطتها وبرامجها ومشروعاتها التي تغطي مساحة الوطن العربي بأكمله”، مشيرا إلى أنها “قبل كل ذلك عربية برسالتها وأهدافها التي تسعى لإبراز القيم العربية، وتعريف العالم بحضارتنا، وتعزيز هويتنا الجامعة، وهي لذلك كله، مؤسسة عربية مستقلة وعابرة للطوائف والأحزاب والبلدان والحدود”.

وتوجه إلى السفراء الشباب قائلا: “نحن فخورون بكم لأنكم سفراء المؤسسة في بلدانكم، وسفراء بلدانكم لدى المؤسسة، وتمثلون حقيقة مؤسسة الفكر العربي لأنكم لا تنتمون إلى بلد واحد، وإنما إلى مجموعة الدول العربية. بهذا المعنى أنتم شباب الفكر العربي، وأنتم مدعوون إلى حمل رسالة المؤسسة، والتعريف بأهدافها وقيمها، ونقل هموم وتطلعات مجتمعاتكم، وتحمل المسؤوليات التي يرتبها عليكم هذا المنصب”.

وأشار إلى أن “المؤتمر السنوي للمؤسسة فكر14 الذي ينعقد هذه السنة بالشراكة مع جامعة الدول العربية في ذكرى تأسيسها السبعين تحت عنوان التكامل العربي: تحديات وآفاق، يأتي ليؤكد على رسالة المؤسسة وحرصها على أهمية التكامل العربي والتعاون على الأصعدة كافة، الثقافية والاقتصادية والاجتماعية”.

بعدها قدم مدراء المشاريع في المؤسسة ملخصا عن أهم العناصر التي تتضمنها برامجهم، ثم عقدت جلسة ناقش فيها الشباب دورهم وتوقعاتهم والمهام الملقاة على عاتقهم.

وفي اليوم الثاني، عقدت جلسة تدريبية خاصة بالإعلام تحت عنوان “رسالة واحدة صوت واحد”، قدم خلالها الخبير بشير خوري تدريبا نظريا حول طريقة تعاطي سفراء المؤسسة مع وسائل الإعلام وكيفية التعامل معهم لنقل رسالة المؤسسة وصورتها. وعرض لمراحل تطور الإعلام العربي بدءا من الصحف والإعلام الوطني، مرورا بالفضائيات وصولا إلى صحافة المواطن عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

وأعقب الجلسة تدريب على المقابلة التلفزيونية، أجرت خلالها الإعلامية كارولينا نصار مقابلات مع السفراء، كنموذج تطبيقي عن المقابلات التلفزيونية التي قد يشاركون فيها مستقبلا في بلدانهم.

بعدها عقدت ندوة حول “أدوات وسائل الإعلام، التواصل الاجتماعي”، شرح فيها جورج خباز أفضل الوسائل للتواصل مع الجمهور من خلال وسائل التواصل الحديثة والمعاصرة، وكيفية خلق محتوى يتلاءم مع طبيعتها، فضلا عن كيفية إيصال رسالة المؤسسة وأهدافها من خلال هذه الوسائل.

وفي اليوم الثالث تركز العمل على محور “القيادة”، قدم خلالها وزير المالية اللبناني الأسبق الدكتور دميانوس قطار، شرحا حول أشكال القيادة وأبرز مقوماتها وتطور معايير اختيار القادة.

بعد ذلك عقدت ندوة حول “تخطيط المشاريع”، عرفت خلالها الخبيرة نور مصري هذا المصطلح، وشرحت للمشاركين أساليب تطوير خطط المشاريع، ووسائل تطبيقها، وطرق ضمان استدامة المشاريع. واختتم اليوم الأخير بجلسة عصف ذهني أدارتها خبيرة العلاقات العامة هلا ديب.

واتفق السفراء على تطبيق المهارات التي تلقوها خلال التدريب، وعلى أن يستمر التواصل والتخطيط فيما بينهم خلال الفترة المقبلة، استعدادا للقائهم في المؤتمر السنوي للمؤسسة “فكر14″، الذي سينعقد في شهر ديسمبر 2015 في القاهرة، وسيتم الإعلان خلاله عن خطة عملهم لسنة 2016.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys