أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الكنيسة في لبنان | رسالة الى الكهنة والرهبان الذين تركوا كنائسَهم واديرتَهم في العراق من دون موافقات قانونيّة وهاجروا الى الغرب
رسالة الى الكهنة والرهبان الذين تركوا كنائسَهم واديرتَهم في العراق من دون موافقات قانونيّة وهاجروا الى الغرب
بطريرك الكلدان لويس ساكو يتحدث خلال مؤتمر صحافي في مدينة اربيل بإقليم كردستان العراق

رسالة الى الكهنة والرهبان الذين تركوا كنائسَهم واديرتَهم في العراق من دون موافقات قانونيّة وهاجروا الى الغرب

أيّها الأخوة،

تحيّة طيّبة بيسوع المسيح،

إني أذكركم بدعوتكم وتكريسكم المطلق لخدمة إنجيل الفرح وتجسيد حضور الله حيث ترسلكم كنيستكم. قانون وطبيعة التكريس لا يسمحان للكاهن والرهب أن يقرر بنفسه: أين يخدم، وكيف يخدم، ومع من يخدم، ويعزل نفسه بالتالي عن أبرشيته وديره. علينا أن نعيش ونموت حيث يدعونا الله.

الراهب مدعوٌ ليعيش، كما ينبغي، نذور الفقر والعفة والطاعة، ضمن قوانين الجماعة الرهبانيّة التي من خلالها يُحقق تطبيق مثال الأخوّة، ويعيش الشركة ويجذّر الإنجيل.

على الكاهن والراهب أن يقفا عكس التيار، وألاّ ينجرّا نحو الأسهل والأوفر راحةً. عليهما الالتزام إلى النهاية بتكريسهما. عليهما حمل الصليب مهما كان ثقيلاً وأن يسلّما ذاتهما كلَّ يوم كلياً إلى المسيح لخدمة إخوتهم. صعوبات الجماعة أو السلطة الكنسيّة لا يمكن أن تدفعهما إلى التخلي عن مبادئهما وتكريسهما وجماعتهما. الصعوبات والمشاكل تُحلّ من خلال الحوار والصلاة والطاعة!

ليس بمقدور أي أسقف قبول كاهن أو راهب من دون موافقة رسمية من أسقفه الأصلي، أو رئيس ديره، كما تتطلب مجموعة القوانين الكنسية الشرقيّة وقرارات السينودس الكلداني المنعقد في 6-10 حزيران 2013 ببغداد.

طاعة الرهبان لرئيسهم وديرهم، وليس للاسقف الذي يستقبلهم بخلاف القانون. على الأسقف الذي يرغب في فتح دير قانوني في أبرشيته أن يتفق مع رئاسة الدير.

على الجميع أن يدركوا أن كنيستنا تعيش وضعًا خاصًا، ولها رئاسة جديدة لا تقبل بالتسيّب “كل من إيدو إلو”! للكنيسة قوانين ونظم، يجب احترامها، تطبيقها حصانة للجميع. لذلك على الكهنة والرهبان الذين تركوا أبرشياتهم وديرهم والتحقوا بكنائس المهجر العودة إلى أبرشيتهم وديرهم. فالدير والكنيسة في العراق في هذه الظروف الدقيقة أحوج إلى خدمتهم.

وليعلموا أننا بعد مرور شهر من تاريخ نشر هذا البيان، إن لم تعالج الأمور قانونيا، سنتخذ الإجراءات المناسبة بحقهم.

+لويس روفائيل الاول ساكو

(نقلاً عن الموقع الرسمي لبطريركية بابل للكلدان)

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).