أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | سوريا ترزح تحت ثقل المجاعة فإلى أين بعد؟ الجوع أكثر فتكاً من السلاح اليوم هناك
سوريا ترزح تحت ثقل المجاعة فإلى أين بعد؟  الجوع أكثر فتكاً من السلاح اليوم هناك
أطفال سوريا

سوريا ترزح تحت ثقل المجاعة فإلى أين بعد؟ الجوع أكثر فتكاً من السلاح اليوم هناك

أصبح الطعام اليوم السلاح الأكثر فتكاً في سوريا برأي خبير بالاوضاع في الشرق الأوسط في مؤسسة كاثوليكية للمساعدات وهو جون بونتيفكس، الذي اتهم كل من الحكومة والمتمردين بحظر المساعدات الإنسانية من الوصول الى الناس لكي يجبروا الجماعة التي أصبحت على شفير المجاعة على الإنصياع لهم. أما من ناحية أخرى فأضاف أن المتمردين صادروا المساعدات الإنسانية لبيعها بأسعار مرتفعة لإدرار المال.

في الإطار عينه أفاد الأب أندريه هالمبا منسق مشروع الشرق الأوسط لمؤسسة عون الكنيسة المتألمة، أن العديد من الجماعات تمنع دخول الطعام في محاولة منها لإضعاف مقاومة الجماعات المعارضة، والأب أندريه هو في اتصال مستمر مع قادة الكنيسة في سوريا وقد زارالبلاد 3 مرات العام الماضي ولكن برأيه تمارس الازمة ضغطاً إضافياً على منظمات الإغاثة لزيادة المساعدات الى المناطق التي يمكن الوصول اليها.

أما حول البلدة الواقعة في شمالي شرقي دمشق حيت يتضور الناس جوعاً فقال الأب أن هناك أماكن كثيرة كمضايا حيث يتضور الناس جوعاً لكن المساعدات لا تصلهم. هناك تقريباً 4 ملايين شخص يعيشون في مناطق معزولة من عن المساعدات في سوريا وبحسب إحصاءات اظهرها الكاهن فهناك 280000 شخص قد قتلوا في الصراع الذي بدأ منذ 5 سنوات و350000 شخص ماتوا من نقص الطبابة والمستلزمات الضرورية للاستمرار.

حالياً، تعمل مؤسسة عون الكنيسة المتألمة مع رؤساء أساقفة من دمشق وطرطوس وحلب وحمص الى جانب جمعيات دينية تؤمن الطعام والطبابة والملابس والاحذية في حلب وحمص وأماكن حول مرمريتا ووادي النصارى. هذا وأضاف الكاهن أن الأزمة ومع تشددها أنتجت اليوم ايضاً فقداناً للطاقة الكهربائية في المناطق الرئيسية كحلب التي لا تزال من دون إمدادات منذ شهر تشرين الثاني مما جعل المشكلة تتفاقم اليوم إزاء انخفاض درجات الحرارة في الليل.

أصر الأب خلال حديثه عن واجب تأمين المساعدات للأحياء الواقعة في شمالي شرقي مدينة الحسكة التي تحررت مؤخراً من داعش حيث أن الكثيرين لا يستطيعون العودة الى منزلهم بسبب نقص المستلزمات الضرورية لهم. الى جانب ذلك لم ينس الكاهن المطالبة بالصلاة من أجل سوريا وبخاصة من أجل ال79 مسيحيًّا الذين اختطفوا بالقرب من الحسكة وهم اليوم في الرقة وقد طلبت الدولة الإسلامية فدية ب35000 دولار في سبيل إخلائهم، ناهيك عن الجيزة التي أجبر المسيحيون على دفعها للدولة الإسلامية والتي تبلغ 400 $ تقريباً في السنة.

Zenit

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys