أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | شارع البربارة في زحلة احتضن مهرجان الموسيقى ومعرضا للسيارات القديمة والمنتوجات التقليدية
شارع البربارة في زحلة احتضن مهرجان الموسيقى ومعرضا للسيارات القديمة والمنتوجات التقليدية
شارع البربارة في زحلة احتضن مهرجان الموسيقى ومعرضا للسيارات القديمة والمنتوجات التقليدية

شارع البربارة في زحلة احتضن مهرجان الموسيقى ومعرضا للسيارات القديمة والمنتوجات التقليدية

أحيت جمعية “تجار البربارة” ضمن مهرجانات “الكرمة” السياحية، مهرجان الموسيقى، الذي درجت على تنظيمه منذ ثمانية أعوام، والذي تضمن هذه السنة الى جانب العرض للفرق الموسيقية والكشفية، إستعراض لعدد كبير من السيارات القديمة وسيارات السباق، والدراجات النارية التابعة لنادي ZAHLE BIKERS، وللمنتوجات الزحلية التقليدية، وسط أجواء فنية غنائية أحياها كل من فرقة B-ROCK وإبن الحي BERGE، تشجيعا لموهبته.

بعد النشيد الوطني، إستهلت عريفة الحفل المستشارة الاعلامية، عضو لجنة تجار البربارة ندى ماروني كلمتها، باعتبار هذا الحدث، “حدثا سنويا يجمع المحبين في هذا الشارع الصامد صمود زحلة الأبية لنزرع الفرح والحب، وهذا ما يؤكد إصرارنا على العيش أقوى من كل الأزمات، وتجاوز الصعاب والمخاطر كما اعتدنا، لأن ثقافتنا هي ثقافة الحياة، وكم هو جميل أن نرى أهالي الأحياء القريبة والبعيدة متكاتفة، لتؤكد لنا أن زمن النخوة متجذرة بأرضنا.

وتابعت: “إن ما يجمعنا اليوم هي العزيمة والتأكيد على أن أمسية تجار البربارة وأبناءها مليئة بالأنجازات وبإعادة إحياء التراث، والحفاظ على المقتنيات وتنشيط الهوايات، وأن نعاين مواكب السيارات والدراجات النارية والهوائية التي يعود عمرها لعشرات السنوات فبتبهر الأنظار بقدم قيمتها، فنعود لنبث فيها الحياة من جديد، وهذا هو تراث أهل زحلة الذين ما زالوا يحافظون على عاداتهم وتقاليدهم وثقافتهم ومقتنياتهم، وهو مدعاة فخر لنا”، وتوجهت ماروني في ختام كلمتها، بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا الحدث، ولرئيس وأعضاء جمعية تجار البربارة، الوسط التجاري – زحلة.

شمعون

بدوره، شرح رئيس جمعية التجار كمال شمعون، خلفيات هذا النشاط الذي بدأ حتى قبل ان تنال جمعية التجار العلم والخبر، والذي يهدف كما قال لموقع بلدية زحلة “الى إعادة تسليط الضوء على شارع البربارة، حيث كان الشارع الوحيد الذي يربط زحلة بأحياء حوش الزراعنة، وحي الميدان والكرك القديمة قبل ولادة بولفار زحلة، ويمتد الى مدخل وادي العرائش، مرورا بالشارع الذي عرف فيما بعد بإسم شارع البرازيل”.

وأشار الى “أن الميزة الاساسية لهذا الشارع، هي في روح الألفة التي تجمع أبناءها، والتي تجعلهم يتعاونون كل سنة، لتقديم هذا المهرجان بأفضل حلة”، وإذ أعلن أن إنعقاد مؤتمر الإنتشار الزحلي، في زحلة بدءا من 15 آب، أوضح زغيب “أن الهدف الأساسي منه هو ترسيخ هذه الألفة بين الداخل والخارج”.

زغيب

وأكد رئيس بلدية زحلة أسعد زغيب “أن البلدية سائرة في المشاريع التي حددتها من ضمن رؤيتها لزحلة الحلم”، معتبرا أن “الحلم الحقيقي هو الذي ننجح بنقله الى الأجيال اللاحقة، من أجل ترسيخ رؤية واضحة للمدينة تمتد لسنوات طويلة، خصوصا أن معظم المشاريع تستغرق وقتا طويلا لتنفيذها، إما بسبب الإمكانيات المالية المتوفرة في المدينة أو بسبب النظام الإداري”، متحدثا عن إشارات “وضعت على بعض المواقع منذ سنوات طويلة، حتى تمكنا مؤخرا فقط من إستملاكها، من اجل إقامة مواقف السيارات التي باتت حاجة ملحة في الوسط التجاري، سواء في أرض الانيبال أو خلف كنيسة البربارة”.

وإختتم المهرجان بتوزيع شهادات تقديرية على جميع المشاركين

وطنية

عن ucip_Admin

Cheap Jerseys