أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | طلاب الروح القدس رفضوا زيادة الأقساط والجامعة تعدهم بتعزيز مكتب الخدمات
طلاب الروح القدس رفضوا زيادة الأقساط والجامعة تعدهم بتعزيز مكتب الخدمات
مؤتمر عن الاهتمام والعناية بالآخر والقانون الإنسانيّ الدّوليّ في جامعة الرّوح القدس

طلاب الروح القدس رفضوا زيادة الأقساط والجامعة تعدهم بتعزيز مكتب الخدمات

تجمع عدد من طلاب جامعة الروح القدس – الكسليك وقطعوا الطريق أمام حرم الجامعة والمداخل المؤدية اليها احتجاجا على زيادة الأقساط.

واستغرب الطلاب في بيان “القرار الصادر عن الجامعة في 6 الجاري والذي يقضي بزيادة سعر الوحدة الدراسة بمعدل 20% عن السنة 2014 – 2015 اي بما يعادل وسطيا 2000 دولار عن كل طالب في السنة الجامعية”.
وطالبوا الادارة بـ”اعادة النظر في هذا القرار المجحف في حقهم، واعادة الاقساط الى ما كانت عليه العام الماضي، نظرا الى الاوضاع الاقتصادية الصعبة”.
ولاحقا اعاد الطلاب فتح الطريق التي كانوا قطعوها، بعد وعود من ادارة الجامعة باعادة النظر في الاقساط الجامعية للسنة المقبلة.
واصدرت ادارة الجامعة بيانا جاء فيه: “بعد اعلان جامعة الروح القدس – الكسليك آلية التسجيل والاقساط الجامعية للسنة 2014 – 2015، تمت دعوة جميع الطلاب من مختلف الجامعات واصدقاء لهم، للتظاهر بالقرب من الجامعة، امس الاثنين. فلبى الدعوة نحو 100 طالب من اكثر من جامعة. يهم جامعة الروح القدس – الكسليك التأكيد ان الاقساط هي من اجل تعميق الجودة التي تصب مباشرة في مصلحة الطالب والمجتمع، كما تهدف الى نمو الجامعة في مستواها الاكاديمي والتكنولوجي والدولي وفي البحوث”.
اضاف البيان: “يهم الجامعة ان تؤكد انها لن ترخي الايدي بأي طالب من طلابها الذين تلم بهم ضائقة مادية، من خلال مكتب الخدمات الاجتماعية. وهي فعلت ذلك على الدوام. فالمساعدات الصامتة، بكمية كبيرة، التي تمنحها الجامعة سنويا، الى قسم كبير من طلابها، والتي تجابه في بعض الاحيان بالتهجم والتجني من بعض المستفيدين انفسهم او من آخرين يتأثرون بحملات مغرضة، ستظل عنوانا من عناوين الرسالة التي تحملها الجامعة، ابنة الرهبانية اللبنانية المارونية. ولا يسع الجامعة الا ان تثني على غالبية طلابها، وتعلن انهم موضوع فخرها، فهم يدخلون في منطق العمل فيها ويؤمنون بها وبالتطور الحاصل فيها، ويعون ان اسمهم مرتبط باسمها على الدوام. فليتأكدوا من وقوف الجامعة الى جانبهم دائما. بتأدية الامرين معا، اي بالنمو وبالوقوف الى جانب المتعثر، نبني مجتمعا لبنانيا وعالميا اكثر تطورا وعدالة”.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys