أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | عام على استهداف “شارلي ايبدو” أول فصول مأساة اعتداءات باريس
عام على استهداف “شارلي ايبدو” أول فصول مأساة اعتداءات باريس
غلاف العدد الأخير من مجلة شارلي إيبدو

عام على استهداف “شارلي ايبدو” أول فصول مأساة اعتداءات باريس

تصدر صحيفة “شارلي ايبدو” الفرنسية الساخرة عدداً خاصاً في الذكرى السنوية الاولى لسلسلة اعتداءات أظهرت مدى انكشاف فرنسا امام التهديد الجهادي، وهو يتضمن رسماً كاريكاتورياً يمثل “إلها ملتحياً يحمل كلاشنيكوف” كتب فوقه “بعد سنة، القاتل لا يزال فاراً”.

ويصدر العدد الخاص من “شارلي ايبدو” غداً بمليون نسخة، وسط اسبوع من نشاطات تبلغ ذروتها الاحد بتجمع كبير في باريس. ويشارك الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في احتفال احياء الذكرى في ساحة الجمهورية للتذكير بالتظاهرات العملاقة ضد الارهاب في 11 كانون الثاني 2015.
وفي 7 كانون الثاني 2015، بث شقيقان جهاديان الرعب والقتل في مكاتب “شارلي ايبدو” في هجوم بـ”الكلاشنيكوف” مستهدفين إحدى ركائز الديموقراطية، الاعلام الحر. واختارت صحيفة “الموند” عنواناً للحدث: “11 ايلول الفرنسي”.
وهتف الشقيقان سعيد وشريف كواشي لدى فرارهما بعدما قتلاً أعضاء هيئة تحرير الصحيفة (ثمانية بينهم خمسة من اشهر رسامي الكاريكاتور)، “لقد ثأرنا للنبي! لقد قتلنا شارلي ايبدو”، في اشارة الى نشر الصحيفة رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في 2011 اثارت موجة استنكار واسعة. وقتل أربعة أشخاص آخرين خلال الهجوم.
وفي اليوم التالي، قتل مسلم متطرف اخر يدعى احمدي كوليبالي شرطية قرب باريس. والجمعة 9 كانون الثاني هاجم متجراً يهودياً وقتل أربعة يهود قبل ان يقتل برصاص الشرطة. وقتل الشقيقان كواشي معاً في مطبعة بشمال شرق باريس.
وخلال ثلاثة ايام، اوقعت اعتداءات نفذها جهاديون أعلنوا انتماءهم الى تنظيم “القاعدة” او تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش)، 17 قتيلاً. ونزل نحو أربعة ملايين متظاهر الى شوارع البلاد في مسيرات لم تشهدها فرنسا منذ التحرير عام 1944. وفي لندن ومدريد وواشنطن جرت تظاهرات أيضاً دعماً لفرنسا وردد المتظاهرون “انا شارلي”.
وبعد اسبوع من المجزرة، عادت المجلة إلى الصدور وعلى صفحتها الأولى رسم كاريكاتوري للنبي وهو يذرف الدموع. وبعدما بيع من هذا العدد من المجلة نحو ثمانية ملايين نسخة، عاد الناجون من المجزرة الى عملهم على رغم صعوبات التغلب على الصدمة، فيما غادرها بعضهم.
وفي 13 تشرين الثاني، شن نحو عشرة رجال غالبيتهم قاتلوا في سوريا، هجوماً منسقاً على ملعب لكرة القدم ومقاه وحانات ومطاعم وقاعة حفلات مما تسببت بمقتل 130 شخصاً في أسوأ اعتداءات تشهدها فرنسا. وهذه المرة فرضت حال الطوارىء في البلاد.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys