أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | عون في افتتاح مؤتمر رابطة الأخويات : علينا أن نصلي على نية المحبة لأننا بحاجة اليها
عون في افتتاح مؤتمر رابطة الأخويات : علينا أن نصلي على نية المحبة لأننا بحاجة اليها
المطران ميشال عون

عون في افتتاح مؤتمر رابطة الأخويات : علينا أن نصلي على نية المحبة لأننا بحاجة اليها

عقدت اللجنة الإدارية لرابطة الاخويات مؤتمرها السنوي في دير مار يوسف لراهبات المحبة – عجلتون، برعاية المطران ميشال عون الذي ترأس قداسا عاونه فيه المرشد العام الأب سمير بشارة ومرشدين مركزيين والإليميين، بمشاركة رئيس الرابطة غطاس نخلة وأعضاء اللجنة الإدارية ورؤساء وأعضاء اللجان المركزية والإقليمية لأخويات الفرسان والطلائع والشبيبة والأخويات الأم.

وشدد في عظته “على وجود الأخويات ورسالتها التي هي دعوة من الرب لعيشها في قلب الكنيسة، فيعيشوا المحبة على مستوى المسؤولين في كافة اللجان وعلى صعيد الأخويات في كل الوطن. علينا أن نصلي على نية المحبة بيننا لأننا بحاجة الى هذه المحبة، فقد نقوم في بعض الأحيان وعن غير قصد بالإساءة الى بعضنا البعض والتي قد تترك جراحا، ولا أحد سوى يسوع يشفي هذه الجراح بقوة موته وقيامته. وسأل الله أن يمنح الجميع التواضع لاستقبال البشرى السارة، فنقوم بمبادرات المحبة بين بعضنا البعض، كي لا تكون أعمال المؤتمر ناقصة”.

وفي ختام عظته رفع أعمال المؤتمر الى الله “كي يباركها ويجعل ثمارها طيبة ومباركة”.

ثم بدأ المؤتمر الذي استمر 3 ايام وتخلله لقاءات روحية وورش عمل تنظيمية وتدريبية، تدارس فيها المجتمعون أوضاع الأخويات بمختلف فئاتها ووضع الأطر والقوانين اللازمة لتفعيل عملها ونجاح رسالتها.

كما كان عرض لبيان أمانة السر للرابطة عن العام 2015 واختتم المؤتمر بكلمة لنخلة قال فيها:”هذا المؤتمر انما هو لوضع خارطة طريق وطرح الآراء السديدة والأفكار الخلاقة والتداول بشؤون وشجون الأخويات في لبنان والعالم، والعمل على تطوير وتحسين الأمور الادارية والقانونية والتنظيمية والمالية للرابطة، والتأكيد على ضرورة التدرج للفئات الثلاث فرسان طلائع وشبيبة”.

واشار الى “ان رسالتنا جوهرها روحي كنسي بامتياز.الا أن هذا لا يمنعنا من تطبيق الأنظمة والقوانين، لأن القانون انما وجد لحماية الأفراد والجماعات وعلى الجميع التقيد به من دون استثناء. وهنا أشير الى أننا بصدد تعديل هذا القانون ليصبح قانونا عصريا يتماشى مع حاجات وظروف ومتطلبات الجماعة، وتوضيح بعض البنود الذي يعتريها الغموض، وفي بعضها الآخر إضافة او شطب بنود أخرى.”

واختتم المؤتمر ببعض المقررات والتوصيات.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys