أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الكنيسة في لبنان | غطاس هزيم في حديث عن القداس الالهي كمحور حياتنا: هو سر الجماعة وسر الحياة
غطاس هزيم في حديث عن القداس الالهي كمحور حياتنا: هو سر الجماعة وسر الحياة
القداس الالهي

غطاس هزيم في حديث عن القداس الالهي كمحور حياتنا: هو سر الجماعة وسر الحياة

استضافت رعية كنيسة السيدة في بشمزين رئيس دير البلمند البطريركي الاسقف غطاس هزيم في حديث روحي حول” القداس الالهي كمحور حياتنا” في حضور كاهن  البلدة الاب اثاناسيوس بركات، رئيس فرع حركة الشبيبة الارثوذكسية نقولا  شاهين والاعضاء وحشد من المؤمنين.
وقال هزيم :”ان القداس الالهي  هو سر الجماعة، لا بل سر الحياة”. واستعاد قصة سقوط آدم وحواء في الخطيئة،  وارتباط ذلك بشهوة الجوع والاكل. اذ اعتقد آدم ان حياته تستمد من اكل  الثمرة ما دفعه الى سماع كلمة حواء. في حين انه كان في حالة شراكة مع  الله”.
ولفت الى “ان جوع آدم وعطشه لنوع آخر من الطعام ادى الى  سقوطه وبالتالي انفصاله عن حياته مع الله، وانفصاله عن حياته مع الانسان  وانفصاله عن الخليقة ككل. وبالتالي فان انفصاله عن الفرح والسلام ادى به  الى الموت”.
واشار الى “رحمة الله الذي لم يشأ ان يترك الانسان  بعد السقوط بعيدا عن شراكته وبالتالي عن شراكته مع الانسان الاخر لذلك منحه  القداس الالهي او سر الافخارستيا التي هي حركة صعود جماعة المؤمنين معا في  الكنيسة نحو الملكوت”.
واكد “ان الليتورجيا تبدأ حينما يتوجه المؤمنون الى  الكنيسة منفصلين عن عالمهم الارضي ليصعدوا الى عالمهم السماوي ما يتيح لهم  فرصة وضوح الرؤية ومشاهدة نتائج السقوط واعادة النظر في عالمنا الارضي”.
وشدد على انه” عندما اصبح في مسيحيتنا ميوعة، واعتمدنا على المسايرة لم  تعد مسيرة المسيحيين مسيرة فرح وسلام وتقدم للمسيح القائم من بين الاموات”.  وقال :”علينا الخروج من هذا العالم ليس لانه خاطئ ومتروك وغير مجد انما  لنرى العالم كما اراده الله، وليس كما شوه بعد الخطيئة”.
وبعد  ان تناول الشكر والتسبيح واستدعاء الروح القدس ختم هزيم بعبارة  تتلى في  نهاية القداس الالهي “لنخرج بسلام الى الرب نطلب، هذا بعد ان نكون قد نظرنا  النور لنكون شهودا للروح القدس”.
وسبق اللقاء رفع صلاة النوم الكبرى. وكانت مائدة محبة.
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys