أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | قداس احتفالي بمناسبة عيد مار يوسف في زغرتا
قداس احتفالي بمناسبة عيد مار يوسف في زغرتا
كاتدرائية مار يوسف - زغرتا،

قداس احتفالي بمناسبة عيد مار يوسف في زغرتا

أقيم قداس احتفالي في كاتدرائية مار يوسف – زغرتا، بمناسبة عيد القديس يوسف، ترأسه الخوري يوسف فرنجية، عاونه الخوري يوسف بركات، خدمته جوقة الرعية مع ترتيل منفرد للمرنمة ميرنا سركيس، في حضور حشد من المؤمنين من أبناء زغرتا.

بعد تلاوة الإنجيل المقدس، ألقى الخوري فرنجية عظة ومما جاء فيها: “في هذا العيد المبارك، أريد أن أقدم هذا القداس على نية كل من له تعب على هذه الكنيسة، كما أريد أن أشكر الرب عليكم جميعا، خاصة أخوية مار يوسف، لكل التضحيات والخدمات التي قامت وتقوم بها، كما أذكر جميع الموتى الذين انتقلوا من بيننا، ونريد جميعا أن نصلي من أجل وطننا الغالي، حتى يحميه الله، ويخلصه من جميع المخاطر”.

تابع: “إخوتي أخواتي، أريد أن أعيد الجميع بهذا العيد، خاصة من يحملون اسم يوسف، هذا القديس الذي هو الأب العظيم، أب العائلة المقدسة، سنقول له الليلة في عيده، “نحن نؤمن بك، ونحبك، وهموم الدنيا وأشغالها لن تنسينا إياك، فنحن موجودون اليوم لتقوينا، فنمشي مشوار حياتنا بالتقوى والإيمان”.

أضاف: “مار يوسف هو شفيع الميتة الصالحة، وليس أعظم من أن يموت الإنسان بالنعمة حتى يخلص نفسه، وهو مثال الكمال، فكان أن سمع كلام الله وعمل بمشيئته، فكان الأقرب الى الله، وقد قالت عنه الأم تيريزا انظروا عمق هذا القديس العظيم، مار يوسف نور المسيح في الحياة، فالله يحب التواضع، ويجعل عظائمه في المتواضعين، وهو كان مثالا للتواضع، إذ سمع كلمة الله وعمل بها”.

ختم: “متى أصغيت وسمعت، متى دق قلبك، متى أغلقت أبواب بوجهك، فنادي مار يوسف لأنه يساعدك على تنفيذ ما سمعته من الله، ويحفظ النعمة فيك، ويفتح لك الأبواب المغلقة، فهو أكبر قديس عجيب في حضوره. وصلاتي الليلة، يا مار يوسف نحن كلنا أولادك، نتكل عليك فاحمنا وخلصنا واحفظ لنا لبنان آمين”.

أخيرا، أقيم زياح مار يوسف.
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys