أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | قداس احتفالي للأمهات العراقيات في لبنان
قداس احتفالي للأمهات العراقيات في لبنان
عيد الأم

قداس احتفالي للأمهات العراقيات في لبنان

أقامت بطريركية السريان الكاثوليك، قداسا لمناسبة عيد الأم، في كنيسة مار الياس للروم الملكيين الكاثوليك في الدكوانة، وبرنامجا نهاريا ل400 ام عراقية مهجرة.

ترأس القداس المعاون البطريركي للسريان الكاثوليك مار باسيليوس جرجس القس موسى، وبعد الانجيل ألقى عظة قال فيها: “عيد تكريم الأم. وتكريم الام هو تكريم للحياة. التي أعطتنا الحياة واحتضنتنا في رحمها. للتي حضنتنا وارضعتنا حليبا، عصارة حياتها أشهرا طويلة. سهرت الليالي وراقبت أولى خطواتنا علمتنا نمشي. نلثغ الحروف والمقاطع الأولى. ربتنا على الحياة. علمتنا من هو ابانا ومن هم اخوتنا ومن هي اختنا ومن هم اقاربنا وأي هو بيتنا ووطننا. على ركبتيها نسجت شخصيتنا، في عافيتنا وفي أمراضنا، في أحلامنا وفي يقظتنا، حتى كبرنا وبلغنا. الأم أحب وأجمل وأرق وأحن مخلوقات الله. بها تكون الدنيا أجمل والحياة بها تكتسب طعما”.

أضاف: “اليوم بتكريمنا الأمهات نعترف بجميلهن. نشكرهن. نقول لهن: شكرا ماما احبك وتبقين انت أجمل وأرق النساء حتى لو بلغت الستين والتسعين والمئة. فخر الأم أن تكون أم فلان، أن تعرف بانها أم فلان: أستذكر عندما كنت صغيرا، بل حتى عندما كنت كاهنا شابا كانوا يعرفونني بانه: ابن فلانة. ليكن هذا الاستذكار صلاة لروح والدتي. في إنجيل مار متى يعرف مريم بأنها هي التي ولد منها يسوع المسيح، وحتى في القرآن: عيسى بن مريم”.

وتابع: “الأم العراقية اليوم هي الضحية الأولى للارهاب: لابسة السواد. كل يوم يزيد سواد الأمهات منذ 1980 بداية الحرب مع ايران وحتى اليوم. أمهاتنا في سهل نينوى مهجرات في دول الجوار وفي أربع اقطار المسكونة. امنيتنا وصلاتنا ترجع الأمهات الى بيوتهن وديارهن ووطنهن ويجتمع شمل العائلة العراقية من جديد. كيف نكرم الام اليوم؟ بالطاعة والأحترام، بالعناية بها في مرضها وتعبها وشيخوختها، بالصلاة من اجلهن وعن روحهن ان كن قد سبقننا الى الآب، بالهدية الرقيقة واول الهدايا هي المحبة، اخيرا تكريم اليوم للمهات هو تكريم الكنيسة لهن. الأم هي أم الكنيسة. من دون امهات لا يوجد كنيسة. لأنها هي التي تنجب اولادا للكنيسة”.

وختم: “أختم بصلاة الى أم الأمهات، الى العذراء مريم : ايتها العذراء باركي الأمهات وامنحيهن نعمة التشبه بصمتك ووفائك وإخلاصك وطهارتك وعفتك ولكي يكن أمهات صالحات للمجتمع وللكنيسة. يا رب أطل عمر أمي حتى يقبل أولادي تجاعيد كفيها”.

بعد القداس وزعت الهدايا التكريمية للامهات العراقيات.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys