أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | كتاب مفتوح من الأساتذة المتعاقدين في اللبنانية: أنقذونا من بدعة عقود المصالحة
كتاب مفتوح من الأساتذة المتعاقدين في اللبنانية: أنقذونا من بدعة عقود المصالحة
الجامعة اللبنانية

كتاب مفتوح من الأساتذة المتعاقدين في اللبنانية: أنقذونا من بدعة عقود المصالحة

وجهت لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية كتابا مفتوحا لكل من رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، جاء فيه:

“الأستاذ المتعاقد في الجامعة اللبنانية، يستصرخ ضمائركم، وصرخته هي التحية. ذاك أن واقعه المزري جعله في وضع المنازع ينهشه سرطان الفقر والضياع والتهميش. الأستاذ المتعاقد في الجامعة اللبنانية يعاني عذاب الغربة في وطنه وأنتم تشهدون.
لقد قرعنا أبوابكم نستجدي حقنا، وعددنا 600 أستاذ متعاقد في الجامعة اللبنانية. وقد ذهبنا لإحقاق هذا الحق كل مذهب. فقدمنا اعتراضا على استثناء معظمنا من التفرغ لدى مجلس الجامعة. وقدمنا دعوى لدى مجلس شورى الدولة. وقبلنا كل عتبات الوطن نقصد اجتراح هذا الحق.

زرناكم ووعدتمونا، ووعد الأحرار دين. وعدتنا يا سيادة الرئيس الجنرال بالتفرغ.
وعدتمونا دولة الرئيس بري، يوم زرنا رئاسة المكتب التنفيذي لحركة امل. ويوم حملنا الورود مرفقة بكتاب إلى قصر عين التينة.
وحملنا الهم نفسه مطويا بالورد إلى القصر الحكومي، ووعدتنا سعادة النائبة بهية الحريري بالخير.
استبشرنا بوعودكم، ونصدقكم، ونؤمن أننا خلف حقنا ما نبض في أصغرنا قلب.
لكن معاناتنا الممتدة لدى البعض منذ ثلاثين سنة. ومر عليه عهود عدة من التفرغ ولم يتفرغ، منهم من حفظ حقه في جلسات مجلس الوزراء، منهم من مات دون تحقيق التفرغ، ومنا من ينتظر إنصافه وقد استثنانا التفرغ الأخير.

ماذا لو أنكم وفيتم بوعودكم، وأقررتم بعد الإنجاز الحكومي حقنا المشروع بالتفرغ، وإنكم لقادرون.

ننتظر بإيمان النبي أيوب، أن تنقذوا الأستاذ المتعاقد من بدعة عقود المصالحة، فبعضنا لم يتقاض بدل ساعاته المنفذة في التعليم الجامعي منذ أربع سنوات. إننا ننتظر التفرغ وإنكم لقادرون.

إن الغد لناظره قريب، لعلنا بكم ومعكم نبصر جامعة لبنانية سمتها مجمعات جامعية متطورة ومجلسا أكاديميا ممثلا طلابيا ومستقلا.

ما زلنا نعول عليكم بالكثير الكثير، لننعم به وإياكم متوجين بالصحة وتحقيق الأماني والعمر المديد”.
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys