أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | كيف تتخيّلون الاعتراف مع البابا فرنسيس؟
كيف تتخيّلون الاعتراف مع البابا فرنسيس؟
الإعتراف

كيف تتخيّلون الاعتراف مع البابا فرنسيس؟

هل تساءلتم يوماً كيف يمكن أن يكون الاعتراف مع البابا فرنسيس؟ هناك طالبة أميركية تدرس في جامعة الصليب المقدّس الحبرية في روما، تسنّت لها فرصة هذا الاعتراف خلال حدث “24 ساعة للرب” الذي أقيم في 4 آذار الماضي داخل بازيليك القديس بطرس، وكان الهدف منه تشجيع الجميع على التقدّم من سرّ الاعتراف. تجدر الإشارة هنا إلى أنّ هذا الحدث أُطلق سنة 2014 برعاية المجلس الحبري لتعزيز نشر تعاليم الإنجيل.

وبحسب مقال أعدّته إليز هاريس ونشره موقع catholicnewsagency.com الإلكتروني، قالت الطالبة ليسلي كوف للموقع المذكور إنها رأت في ذلك لقاء اعتيادياً مع أب روحي، مؤكّدة أنّ البابا “يمارس ما يبشّر به عندما يتكلّم عن كونه والداً طيّباً في كرسي الاعتراف”. وأضافت أنّ الأب الأقدس كان لطيفاً خلال الاعتراف ومتفهّماً، إلّا أنّه حرص على الدخول في قلب المسألة التي كانت مطروحة، ضمن “أكثر مقابلة خاصّة مع الحبر الأعظم، بما أنّ أحداً لم يقاطعنا”. من ناحية أخرى، لم يخلُ الاعتراف من لحظات مضحكة ومزاح بسبب بعض الكلمات التي واجهت ليسلي صعوبة في لفظها، بالتزامن مع إسداء البابا نصائح يمكن أن تطبّقها في كلّ حياتها.

ومن أبرز ما قاله لها أنّه من السهل معرفة إرادة الله، إذ على الإنسان أن يسأل ويصلّي ليُجيبه الله. وأضافت: “التقيت يسوع في كرسي الاعتراف. فالمسيح هو من يغفر خطايانا، بغضّ النظر عن هويّة الكاهن المعرّف. ما من خطيئة نحملها إلى كرسي الاعتراف ولا تُغفر، بما أنّ الاعتراف سرّ حبّ، لذا لا داعي للخوف”. أمّا البابا فقد توجّه بنفسه إلى كرسي الاعتراف قبل تولّي مهمّة الاستماع إلى اعترافات المؤمنين.

ونذكر هنا أنّ ليسلي كوف من لويزفيل، وهي تدرس مادة التواصل الداخلي في الكنيسة، كما وتعمل كمديرة الاتصالات في “كاثوليك بايتس”، عدا عن كونها مديرة مبادرة جديدة تدعى “ميزيريكورديا ميديا”، والتي هي بدورها مشروع لعرض التأمّلات للحجّاج الذين يعبرون الباب المقدّس في بازيليك القدّيس بطرس.
Zenit

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys