أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | لاهوتي إيطالي: غلاف مجلة شارلي إبدو تسيء إلى مشاعر كل شخص
لاهوتي إيطالي: غلاف مجلة شارلي إبدو تسيء إلى مشاعر كل شخص
اللاهوتي والأمين العام لمجمع الأساقفة الايطاليين، المونسنيور برونو فورتي

لاهوتي إيطالي: غلاف مجلة شارلي إبدو تسيء إلى مشاعر كل شخص

الفاتيكان – وكالة آكي الايطالية للأنباء
وصف مسؤول فاتيكاني بـ”المشهد المؤلم جداً، فضلاً عن انتفائه إلى الصحة”، الكاريكاتير الذي نشرته أسبوعية شارلي إبدو الباريسية الساخرة في الذكرى السنوية الأولى للهجوم عليها. وكان مقر صحيفة شارلي إبدو في باريس قد تعرض في السابع من كانون الثاني2015 إلى اقتحام من قبل رَجُلين ملثمين، دخلاه وشرعا بإطلاق النار، مما أدى إلى مقتل 12 شخصاً وإصابة 11 آخرين

وفي تصريحات لوكالة (آكي) الايطالية للأنباء الثلاثاء، “انتقد بشدة” اللاهوتي والأمين العام لمجمع الأساقفة الايطاليين، المونسنيور برونو فورتي، الكاريكاتير الذي ظهر على غلاف المجلة والذي يجسد “الله” بملابس ملطخة بالدماء، يحمل رشاشة على كتفه، بينما يصفه العنوات المكتوب بـ”القاتل”.

وأوضح المونسنيور فورتي أن “نزعة العنف يمكن أن اقتلاعها من جذورها عن طريق تجربة دينية أصيلة للمرء”، وبالتأكيد “دون تشجيع أو تفضيل”، أي نابعة من الداخل، “فإنْ حدث ذلك، فسنكون أمام تزييف للخبرة الدينية”، وكما “أكد البابا فرنسيس، أن القتل باسم الله يعني معارضة الله”، نفسه.

أما بشأن صورة غلاف المجلة فقد لفت اللاهوتي إلى أنها “تسيء إلى مشاعر كل شخص، وليس المؤمنين المسيحيين واليهود والمسلمين فقط”، بل “حتى أولئك الذين على الرغم من إلحادهم يدركون مدى أهمية احترام الضمير والبعد الديني للحياة”، لذلك “لا يمكن لهذا الحكم إلا أن يكون غاية في السلبية”.

واضاف، علاوة على ذلك، “فهو بعيد جدا عن الحقيقة، لأن كل الأديان، المسيحية واليهودية والإسلام أيضا، تعظ باللاعنف باسم الله”، بينما “يتبنى العنف الموقف الأيديولوجي الذي يدعي امتلاك الحقيقة، ويسمح لنفسه بالحكم على الآخرين واستبعادهم”. وإختتم المونسنيور فورتي بالقول إن “الأديان تدخل في تماس مع سر الله، لتمتلك بالتالي ترياقا قويا ضد من يتمسك بذريعة سيادة الرب التي علينا إطاعتها جميعاً”.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys