أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | لندن: كي لا ننسى المسيحيين المخطوفين في سوريا سهرة صلاة من تنظيم عون الكنيسة المتألمة
لندن: كي لا ننسى المسيحيين المخطوفين في سوريا سهرة صلاة من تنظيم عون الكنيسة المتألمة
صلاة

لندن: كي لا ننسى المسيحيين المخطوفين في سوريا سهرة صلاة من تنظيم عون الكنيسة المتألمة

تضج نشرات الأخبار بأنباء المخطوفين ما داموا خبرًا جديدًا يجذب  الانتباه، وحالما يضحي خطفهم عادة أو قصة معتادة، يطويهم النسيان والتعتيم  الإعلامي. ولك المخطوفين ليسوا أخبارًا، هم أشخاص يعيشون مأساةً كبيرة، حتى  عندما ننساهم ونظن أن خبر خطفهم بات “عادي”. فالخبر عادي، أما الحياة  المسلوبة، فهي ليست واقعًا عاديًا، لا بل ليست واقعًا يجب الاعتياد عليه.

في إطار توعية الضمائر وتسليط الانتباه على المسيحيين المخطوفين في  سوريا، ينظم كورال مدرسة الترنيم في لندن، بالتعاون مع المؤسسة الكاثوليكية  “عون الكنيسة المتألمة” سهرة صلاة خلال زمن الصوم لتذكّر المسيحيين  المخطوفين في سوريا، وذلك يوم الثلاثاء 8 نيسان 2014، في كنيسة الحبل بلا  دنس، فارم ستريت، في مايفيير.

وقد قبل المدافع الكبير عن حقوق الغنسان اللورد دايفد ألتون من ليفربول  أن يشارك في الحدث وأن يلقي محاضرة بعنوان: “شهادة صلاة وتأمل في زمن  الصوم”.

تأتي سهرة الصلاة تجاوبًا مع طلب كهنة فارم ستريت الذين عبروا عن قلقهم  البالغ لغياب الأخبار بشأن الأب اليسوعي باولو دالوليو، الكاهن الإيطالي  الذي قضى سنوات طويلة من حياته في خدمة الحوار والتناغم بين الأديان  والحضارات قبل أن يتم خطفه في 29 تموز 2013.

يأتي خطف دالوليو كخاتمة لسلسلة مع عمليات الخطف التي طاولت رجال الدين  المسيحيين، ومن بينهم رئيسي الأساقفة بولس اليازجي ويوحنا إبراهي، والأبوين  إسحق محفوظ وميشيل كيال.

هذا ويتحدث في سهرة الصلاة أيضًا رئيس “عون الكنيسة المتألمة” جون بونتيفيكس.

وقد شرح الأب اليسوعي دومينيك روبنسون، من كنيسة الحبل بلا دنس، أن “شعب  سوريا يحتاجون لصلاتنا ولدعمنا أكثر من أي وقت مضى. فالعنف يجتاح الحياة  اليومية. لا نعرف شيئًا عن المسيحيين وسواهم من المخطوفين”.

ولذا جدد الدعوة للمشاركة في الصلاة من أجل السلام ومن أجل عودة الاحترام للحياة والكرامة البشرية.

د. روبير شعيب / زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys