أختر اللغة
الرئيسية | مبعوث البابا فرنسيس يقيم أول قداس في جبل نيبو
مبعوث البابا فرنسيس يقيم أول قداس في جبل نيبو
القداس الإلهي

مبعوث البابا فرنسيس يقيم أول قداس في جبل نيبو

دشّن الكاردينال ليونارد ساندري، المبعوث الخاص لقداسة البابا فرنسيس، ورئيس مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان، كنيسة مزار النبي موسى على جبل نيبو، إلى الجنوب الغربي من العاصمة عمّان، بعد إعادة بنائها من جديد.

وشارك في القداس إلى الجانب المسؤول الفاتيكاني حارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون، والسفير الفاتيكاني لدى المملكة المطران ألبيرتو أورتيغا مارتين، ولفيف من الكهنة ورهبان حراسة الأراضي المقدسة الفرنسيسكانية، بحضور السفير الإيطالي في عمّان وعدد من الشخصيات، فيما أحيا ترانيم القداس جوقة ينبوع المحبة.

ولفت الكاردينال ساندري في عظته إلى الاحتفال الوطني الذي أقيم أول أمس، مشيرًا إلى أن قداس اليوم هو مناسبة لرفع الشكر لله تعالى على المذبح الجديد، بالإشتراك مع القديسين في السماء، سيما مع النبي موسى والأنبياء. وما الأرضيات الفسيفسائية في الكنيسة إلا دليل على الوجود المتجذر للمسيحيين الأوائل على هذه الأرض، مثنيًا في هذا السياق على جهود حراسة الأراضي المقدسة وعلماء الآثار من رهبانها في إبراز غنى التاريخ.

وأبرز المبعوث الخاص لقداسة البابا في عظته المعاني الروحية في حياة النبي موسى، وكيف استطاع أن يكون زعيمًا وقائدًا للشعب من خلال علاقته القوية مع الله تعالى، مشددًا على رسالته اليوم للمسؤولين السياسيين أزاء أنين وصرخات الفارين من الحروب والاضطهادات. وقال: إن هذا المزار الذي أعيد افتتاحه في سنة الرحمة المقدسة لا يزال مكانًا يتعلّم فيه الحجاج وزائريه رحمة الله، والتي تصرخ أمام مصالح الأمم التي تفضّل الحفاظ على الأرباح بدلاً من مصير الشعوب.

وختم رئيس المجمع الفاتيكاني للكنائس الشرقية عظته بالدعاء لأن يبقى هذا المزار مكانًا لعيش التجربة الروحية مع الله، ورحمته التي تتغلب على الخطيئة والموت، ولكي يكون هدية خاصة لشباب الشرق الأوسط الحبيب، تجلب معها نور الحياة بسلام في بلدانهم، والعيش السلمي بين الأديان والثقافات، وبناء الصالح العام، وعدم اللجوء أبدًا للعنف والقمع، أو حرمان الإنسان من حقوقه الأساسية في الحرية والحرية الدينية.

وعقب القداس الإلهي، أقيم حفل موسيقي تم فيه تدشين أورغن الكنيسة الجديد “نيقولا بوتشيني”، بمشاركة عازف إيطالي ومرنمين منفردين من جوقة ينبوع المحبة، رافقهم العازف طارق الجندي على آلة العود، والعازف ناصر سلامة على الرق.

وشارك في الحفل الذي يأتي ضمن مهرجان ’الأرض المقدسة الدولي لموسيقى الأورغن‘، السفير الإيطالي في عمّان جيوفاني بروزي، إلى جانب السفيرة الأمريكية أليس ويلز، وعدد من الشخصيات والحضور.
زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).