أختر اللغة
الرئيسية | متحف أمين الريحاني يُثبت الأرقام: 63 كتابًا و54 ترجمة و5467 مرجعًا
متحف أمين الريحاني يُثبت الأرقام: 63 كتابًا و54 ترجمة و5467 مرجعًا
متحف أمين الريحاني يُثبت الأرقام: 63 كتابًا و54 ترجمة و5467 مرجعًا

متحف أمين الريحاني يُثبت الأرقام: 63 كتابًا و54 ترجمة و5467 مرجعًا

لمناسبة صدور مؤلّفات أمين الرَّيحاني العربيّة الكاملة، مع آخر مخطوطتين للريحاني، أصدر مكتب الأبحاث والتوثيق التابع لمتحف الريحاني في الفريكة، بيانا صحافيّا جاء فيه تثبيت الأرقام الآتية حتى نهاية العام 2016:
مجموع مؤلّفات أمين الريحاني العربية: 30/ عدد صفحاتها: 7499 صفحة/ عدد طبعاتها 302، امتدّت من العام 1902 حتى 2016. مجموع مؤلّفات الريحاني الإنكليزية: 33/ عدد صفحاتها: 5907 صفحات/ عدد طبعاتها 206، امتدّت من العام 1903 حتى 2016. أما المجموع العام لمؤلّفاته باللغتين فيمكن تحديده بالآتي: العدد الكامل لمؤلّفاته: 63 كتابًا في 13406 صفحات و564 طبعة، منها 62 طبعة في السنوات الثلاث المنصرمة.
وتشير الأرقام حول ترجمات أعماله حتى اليوم إلى الآتي: 18 ترجمة من الإنكليزيّة إلى العربيّة ولغات آسيويّة أخرى؛ و36 ترجمة من العربية إلى الإنكليزيّة ولغات أوروبيّة أخرى. وقد توزّعت مجموع الترجمات لأعماله إلى اللغات الآسيويّة الآتية: الأذربيجانيّة، التركيّة، الجورجيّة، الصينيّة، العِبريّة، العربيّة، الفارسيّة والكوريّة. أما اللغات الأوروبيّة التي تُرجِمَ إليها حتى الآن فهي: الإسبانيّة، الألمانيّة، الإنكليزيّة، الأوكرانيّة، الإيطاليّة، البرتغاليّة، البلغاريّة، الروسيّة، والفرنسيّة.
أمّا المؤلّفات حول الريحاني فقد بلغت حتى اليوم 151 كتابًا في 12 لغة صادرة في 24 دولة. واللافت أن عدد المراجع حوله، من مقالات وأبحاث وبيانات صحافيّة، قد وصل إلى 5467 مدخلًا موزّعًا على 36 لغة في 61 بلدًا و208 عواصم ومدن أخرى حول العالم.
وتجدر الإشارة إلى أن تفاصيل هذه الإحصاءات الأدبيّة الفريدة، أصبحت منشورة في المجلد الأخير من مجموعة مؤلّفات أمين الرَّيحاني العربيّة الكاملة الصادرة حديثًا في ستة مجلّدات و6450 صفحة من الحجم الكبير.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).