أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | مجلس المرأة العربية: على الحكومات مراجعة التشريعات المقيدة لحرية المرأة
مجلس المرأة العربية: على الحكومات مراجعة التشريعات المقيدة لحرية المرأة
الحرية

مجلس المرأة العربية: على الحكومات مراجعة التشريعات المقيدة لحرية المرأة

أكد مجلس المرأة العربية للمسؤولية الإجتماعية في بيان لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة أنه “وباء عالمي تعاني منه أكثر من 70 في المئة من النساء في حياتهن، ويعد واحدا من انتهاكات حقوق الإنسان الأوسع نطاقا في العالم، فهو يتخطى الحدود والعرق ويحدث في كل مكان في المنزل أو في العمل، في الشوارع أو في المدارس، في أوقات السلم أو الصراع ويتجاوز العنف الواقع ضد المرأة في الأسرة ليشمل تدريجيا المجتمع برمته”.

أضاف البيان: “لا يبتعد الواقع العربي عن ذلك المناخ المدعم للعنف ضد المرأة، ورغم العديد من التطورات المختلفة التي حصلت عليها المرأة في العالم العربي، فإنها ما زالت تدفع أثمانا باهظة للعنف الممارس ضدها”.

ورأى المجلس أن “العنف ضد المرأة والفتيات ليس بالأمر الذي لا يمكن اجتنابه، فمكافحته أمر ممكن وحتمي ويمكن مواجهة هذا العنف والحد منه بشكل منهجي، ومع مزيد من الإصرار يمكن القضاء عليه. ورغم الأدوار الرسمية للكثير من الحكومات العربية في مجال مكافحة ومناهضة جرائم العنف الموجه ضد المرأة، فما زالت بعض الحكومات تتساهل في مثل تلك الجرائم. لذا يناشد مجلس المرأة العربية للمسؤولية الاجتماعية الكثير من الحكومات العربية أن تراجع العديد من التشريعات المقيدة لحرية المرأة، وأيضا تلك التشريعات التي تدعم التفاوتات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية الموجهة ضدها والمساهمة في مجال المسؤولية المجتمعية لخلق مناخ مجتمعي ثقافي عام ينبذ ذلك العنف لأنه حقيقة وصمة في جبين المجتمع ككل”.
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys