أختر اللغة
الرئيسية | مدير دار الصحافة الفاتيكانية يعلّق على لقاء البابا فرنسيس مع البطريرك إيليا الثاني
مدير دار الصحافة الفاتيكانية يعلّق على لقاء البابا فرنسيس مع البطريرك إيليا الثاني
البابا فرنسيس يزور كاتدرائيّة سفيتيسخوفيلي في ميتسخيتا

مدير دار الصحافة الفاتيكانية يعلّق على لقاء البابا فرنسيس مع البطريرك إيليا الثاني

في إطار زيارة البابا فرنسيس الرسولية إلى جمهورية جورجيا، أدلى مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي غريغ بورك بتصريح لمراسلة راديو الفاتيكان في العاصمة تبيليسي شاء من خلاله أن يسلط الضوء على اللقاء الذي جمع البابا فرنسيس إلى البطريرك إيليا الثاني والصلاة على نية المسيحيين في كل من سورية والعراق، وقد شكل الحدثان أهم اللحظات التي تخللها اليوم الأول من هذه الزيارة البابوية.
قال بورك إن يوم البابا الأول كان مفعما بالزخم بدون أدنى شك، لافتا إلى أن اللقاء مع الكنيسة الأرثوذكسية اكتسب أهمية كبرى كما في كل زيارات البابا. وعبّر المسؤول الفاتيكاني عن جمال الموسيقى والترانيم التي رافقت اللقاء بين البابا والبطريرك إيليا، مشيرا أيضا إلى الكلمات الرائعة التي تفوه بها رأس الكنيسة الأرثوذكسية المحلية الذي سأل الله أن يبارك كنيسة روما. كما أن البابا ـ تابع بورك يقول ـ نطق بكلمات نابعة من القلب، وعلى الرغم من كل الصعوبات، بدت الإرادة الطيبة بشكل جلي خلال اللقاء بين الرجلين اللذين صليا من أجل بعضهما البعض.
وفي رد على سؤال بشأن الصلاة التي تُليت يوم أمس في كنيسة القديس سمعان في تبيليسي والتي عبرت عن الكثير من الآلام والمآسي لفت مدير دار الصحافة الفاتيكانية إلى أن اللقاء لم تتخلله كلمة أو عظة للبابا، بل اقتصر على الصلاة، لأن الصلاة هي ما نحتاج إليه اليوم أكثر من أي شيء آخر. وأكد بورك أن البابا شاء أيضا أن يعبر عن قربه من الكنيسة أكان في سورية أم في العراق.
إذاعة الفاتيكان

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).