أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | “مركز الوعد الاعلامي” في جامعة الشرق الأوسط برامج تلفزيونية وإذاعية وموقع تصدر فلسفته إلى العالم العربي
“مركز الوعد الاعلامي” في جامعة الشرق الأوسط برامج تلفزيونية وإذاعية وموقع تصدر فلسفته إلى العالم العربي
مركز الوعد الإعلامي

“مركز الوعد الاعلامي” في جامعة الشرق الأوسط برامج تلفزيونية وإذاعية وموقع تصدر فلسفته إلى العالم العربي

ضمن حرم جامعة الشرق الاوسط النائي والغارق في خضرة متميزة يلفها سكون لافت، ينشط فريق عمل متكامل ومتعدد الجنسية ضمن “مركز الوعد الاعلامي”، الذي يضم قناة تلفزيونية واذاعة وموقعا الكترونيا، لجعل الكلمة المجسدة لفلسفته الخاصة اكثر انتشارا ووضوحا.

يلفت مدير مركز الوعد الاعلامي امير غالي الى ان “المركز لا يتبع الجامعة لكنه ينسق معها فنحن نتبع مؤسسة واحدة، نقوم بتدريب طلاب الجامعة، ومن بينهم من يعملون معنا ويتقاضون بدل اتعابهم عن كل ساعة.

تلفزيون واذاعة وموقع الكتروني
يضم المركز قناة تلفزيونية واذاعة وموقعا الكترونيا. قال غالي: “ان وجودنا هنا هو لتحضير برامج ثقافية وتربوية وروحية دينية، فنحن نشكل جزءا من المجتمع الذي نعيش فيه ليس فقط في لبنان. وهذا يتجلى من خلال التلفزيون مثلا، فالشريحة التي تشاهده ليست فقط من لبنان بل من الشرق الاوسط واوروبا ايضا. ويضم فريق العمل، بالاضافة الى اللبنانيين، “شبابا يعملون معنا من كوريا الجنوبية والبرازيل والبيرو ومصر والاردن والعراق والسودان وغيرها. بدأنا العمل على تأسيس المركز في ايلول 2008 وانطلقنا العام 2010”.
وفق غالي فإن برامج التلفزيون متنوعة “نركز على البرامج الصحية والتمرينات الرياضية والطبخ الصحي الذي يعتمد على الطعام النباتي. وهذا مرتبط بفلسفتنا، التي تعتبر انه يجب الاهتمام بحياتنا من كل الجوانب الصحية والروحية والعقلية والاجتماعية”. واضاف: “نركز في برامجنا على هذه الجوانب الاربعة. ثمة برامج تتناول الاعتناء بالجسد والمظهر وبرامج عائلية تتناول العلاقات بين الزوج والزوجة والعلاقة مع الاولاد والعلاقة مع المحيط والدولة وغيرها من البرامج الثقافية والتربوية. ونبث ايضا برامج شبابية تتناول مشكلات الشباب وشؤونهم والتطورات التي تطرأ على حياتهم، وكيف يجب ان تكون علاقاتهم مرضية للمجتمع والله”.
اما اذاعة “صوت الوعد” فتأخذ جزءا من مواضيعها من برامج التلفزيون وتبث الترانيم والموسيقى. ويمكن عبر الموقع مشاهدة كل برامج التلفزيون ومتابعة الراديو، وينشر ايضا دراسات ومقالات متخصصة تتعلق بمواضيع متنوعة تندرج ضمن خمس فئات هي: الصحة والشباب والدين والعائلة والمجتمع”.
ولفت الى ان التلفزيون “تابع لشبكة دولية كبيرة تدعى Hope Channel يمكن مشاهدتها على الـ Hotbird. نحن نعتبر النسخة العربية لـ Hope Channel التي تبث بنحو 14 لغة”، ويمكن للراغبين الاطلاع على الموقع على العنوان الآتي: www.alwaad.tv.

ما بين الأمس واليوم والمستقبل
الاقبال بين المستمعين والقراء والمشاهدين تضاعف ثلاث مرات، منذ تاريخ انطلاق عمل المركز”. على مستوى الموقع مثلا كان زوارنا في الشهر الاول 400 او 500 في الشهر، اما اليوم فقد ارتفع عددهم الى نحو اربعة آلاف او 4500 زائر شهريا، كمبتدئين نرى ان هذا الرقم مشجع، خصوصا لدى الاخذ في الاعتبار اننا قناة وموقع مسيحيان ضمن عالم عربي يشكل المسلمون 90% من سكانه.
اما في ما يخص المشاريع المستقبلية “ننسق مع الجامعة حاليا لخلق تخصصات مرتبطة بالاعلام كالـ TV Production او Media Production ويمكن عندها تخريج مخرجين ومنتجين وممثلين ومذيعين”. واضاف: “حاليا كل برامجنا مسجلة، وما من برامج مباشرة لانها تكلف كثيرا وتتطلب ميزانية خاصة. الخطوة المقبلة التي نأمل تحقيقها هي ان تكون لدينا برامج تفاعلية على الهواء يمكن ان يكون فيها تواصل مع المشاهد”. اما على مستوى نشرات الاخبار فقال: “نحن لا نقدم نشرات الاخبار، لان ليس لدينا بث مباشر.
واعتبر ان العامل المادي هو من ابرز التحديات التي يواجهها المركز “فالتلفزيون مكلف جدا، ويجب ان نحرص طبعا على حجم الانفاق بالنسبة لكل برنامج”. اما التحدي الثاني “فهو قلة الكفاءات، اي ندرة الاشخاص المؤهلين لتقديم برامج او الذين لديهم المعرفة الكافية بالتلفزيون”.

pascale.azar@annahar.com.lb
Twitter:@azarpascale

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys