أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | مزارعو التفاح قطعوا طريق جبيل وتوعَّدوا بالانتقال الى بيروت
مزارعو التفاح قطعوا طريق جبيل وتوعَّدوا بالانتقال الى بيروت
أزمة التفاح

مزارعو التفاح قطعوا طريق جبيل وتوعَّدوا بالانتقال الى بيروت

شهدت أزمة التفاح امس تطورا تصعيديا تمثّل باقدام المزارعين المتضررين على قطع الطريق الساحلية في جبيل باتجاه بيروت احتجاجاً على عدم تصريف انتاجهم. وتوحي اجواء التحرّك الذي واكبته «الجمهورية»، بالمزيد من التصعيد في الايام المقبلة.باشر المزارعون تحركهم الاحتجاجي باكرا امس. الساعة السابعة صباحا تجمعوا مع الأهالي لاطلاق صرخة الاعتراض على كساد موسمهم. انتشرت قوى الأمن في مكان الإعتصام وعملوا على ضبط السير والحفاظ على سلامة الموجودين والمارة.

حمل المزارعون الأعلام ويافطات باسم « التعاونية الزراعية في العاقورة»، ووضعوا صناديق التفاح في وسط الأوتوستراد بما أدّى إلى قطعه أمام السيارات. ووزعوا التفاح على المارة آملين أن يشعر المواطن معهم ويقف إلى جانبهم في قضيتهم.

طالب المعتصمون الدولة بأن تلتفت الى قضيتهم، وتساعدهم، فالتفاح يؤمّن لقمة العيش لآلاف العائلات. وكساد الموسم يؤدي الى حرمان الأولاد من المدارس والدواء.

استمر قطع الطريق لبعض الوقت قبل ان يبدا المعتصمون باعادة فتحها. وكان لافتا الموقف الذي اتخذته احدى المشاركات، وقد رفضت فتح الطريق وأصرّت على إقفالها بعد أن بقي مسرب واحد للسيارات، وهي تردد الكلمات نفسها «بيكفي كذب وسرقة».

في خلال الاعتصام، حصل إشكال بين أحد المشاركين وقوى الأمن جراء محاولة قطع المسلك الغربي من اوتوستراد جبيل، ولكن قوى الأمن منعتهم حفاظًا على تسهيل حركة السير.

قرابة الساعة الثامنة والنصف صباحا بدأ السير يعود تدريجيا الى طبيعته، ولكن هذه لم تكن النهاية لا بل وصفها المشاركون بالبداية، وفي حال لم يحصل أي تجاوب أو تحرك من قبل الدولة، عندها سيتم قطع الطرقات ليس في جبيل فقط بل في بيروت أيضا.

بعد فك الإعتصام، عقد عدد من رؤساء البلديات والتعاونيات الزراعية والمزارعون إجتماعا مع قائمقام جبيل نجوى سويدان فرح في السراي، وسلموها مذكرة تتضمّن إقتراحات حلول، حيث أكدت سويدان الوقوف إلى جانب مطالبهم، ووعدت بنقل مطالبهم الى المسؤولين والى محافظ جبل لبنان.

أزمة مزمنة

يعاني التفاح من مشاكل عدة ، حسبما أكد المعتصمون منها مشكلة التسويق، التبريد، والتفاح المضروب. بالإضافة إلى أن جميع الدول التي تستورد تمرّ في حرب أو أزمة إقتصادية أو سياسية لذلك على الدولة تأمين تعويض وبديل للمزارع.

في هذا السياق أكد رئيس بلدية العاقورة منصور وهبي، وقوفه إلى جانب المزارعين وشرح الوضع الذي بدأ منذ ثلاثة أشهر تحديدا في شهر أيار، ورغم عرض الوضع على رئيس الحكومة ووزير الزراعة لم يكن هناك أي تجاوب. ووصف وهبي الأمر بالخدعة وقال «أننا اليوم نزرع الثورة في عقول وقلوب المزارعين من خلال حرمانهم من أقل حقوقهم».

وأوضح وهبي أن ثلثي سكان البلدة يعتاشون من موسم التفاح. ولفت إلى أن «الخناق يشتد يوما بعد يوم حول عنق المزارع، معلنا أن 5 ملايين صندوق تفاح سيلحقها الكساد بسبب عدم تصريفه، مطالبا «الدولة بالتعويض على المزارعين ومساعدتهم، خصوصا وأنهم مقبلون على موسم إرسال أولادهم إلى المدارس، مشددا على أن التحرك بذرة ثورة شعبية».

من جهته، أكد رئيس التعاونية داود الضاهر «أننا لسنا هواة إعتصام»، لافتا إلى ان موسم التفاح في تراجع مستمر منذ 5 سنوات، وأنهم لم يتلقوا أي تعويضات حتى الساعة على الرغم من وعود الهيئة العليا للأغاثة بالتعويض على المزارعين بعد قيامها بالكشف على الموسم. وطالب المجلس النيابي بدعم صندوق التفاح بـ5 دولارات كما هو حاصل من دعم لموسمي التبغ والقمح».
تاليا قاعي
الجمهورية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys