شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | مساعدة الكنيسة المتألمة تطلق برنامجا لصالح ضحايا بوكو حرام في نيجيريا
مساعدة الكنيسة المتألمة تطلق برنامجا لصالح ضحايا بوكو حرام في نيجيريا
علم نيجيريا

مساعدة الكنيسة المتألمة تطلق برنامجا لصالح ضحايا بوكو حرام في نيجيريا

قامت بعثة من هيئة “مساعدة الكنيسة المتألمة” الكاثوليكية بزيارة إلى أبرشية مايدوغوري النيجيرية من أجل الإطلاع عن كثب على أوضاع الجماعات المسيحية وما تعاني منه في هذا البلد الأفريقي. وقد التقى وفد الهيئة الكاثوليكية مؤمنين مسيحيين محليين تحدثوا عن تعرضهم لشتى أنواع الانتهاكات على يد تنظيم “بوكو حرام” الإسلامي المتشدد، الذين أقدموا على مصادرة الممتلكات وأرغموا عدداً من الرجال والنساء على الارتداد إلى الإسلام ولم يترددوا في قتل من رفضوا الارتداد. وقد أصدرت هيئة “مساعدة الكنيسة المتألمة” بياناً صحفياً في أعقاب هذه الزيارة سلطت فيه الضوء على الأوضاع الراهنة على الأرض وكتبت أن أبرشية مايدوغوري التي زارها الوفد تغطي ثلاث ولايات نيجيرية عانت أكثر من غيرها من عنف “بوكو حرام”، ألا وهي: بورنو، يوبي وأداماوا. وقد التقى الوفد أيضاً أسقف الأبرشية المطران أوليفير داشس دومي الذي قال إن خمسة آلاف امرأة على الأقل ترمّلن بسبب عنف “بوكو حرام” مسمياً هؤلاء بـ”طالبان أفريقيا”.

وقد قررت الهيئة الكاثوليكية أن تساعد النساء وأبناءهن من خلال مدّهم بمساعدة مادية بلغت قيمتها سبعين ألف يورو، ومن بين الأرامل نساء لديهن أكثر من خمسة أطفال وكان مصدر رزقهن الوحيد راتب الزوج الذي قُتل على يد “بوكو حرام”. وقد تحدث عن برنامج المساعدات هذا المسؤولُ عن فرع “مساعدة الكنيسة المتألمة” في إيطاليا، أليسندرو مونتيدورو، موضحاً أن مشروع المساعدات يرمي إلى الاستجابة للاحتياجات الملحة للأمهات، هذا فضلاً عن توفير المعونات الغذائية والمستلزمات الضرورية الأخرى لآلاف الأطفال الأيتام، كما سيسمح البرنامج لعدد من هؤلاء الصغار بمتابعة تحصيلهم العلمي. وختم مونتيدورو قائلاً إن هيئة “مساعدة الكنيسة المتألمة” تسعى من خلال هذه المبادرة إلى التصدي لظاهرة التطرف والأصولية.

وطنية

عن ucip_Admin