أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | مسيحيون أقباط يضطرون للصلاة في الشارع أزمة بناء الكنائس تعود إلى الواجهة في مصر
مسيحيون أقباط يضطرون للصلاة في الشارع أزمة بناء الكنائس تعود إلى الواجهة في مصر
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

مسيحيون أقباط يضطرون للصلاة في الشارع أزمة بناء الكنائس تعود إلى الواجهة في مصر

في العراء تحت قيظ الشمس، يترأس كاهن قبطي كل أحد القداس في حضور نحو مئة مسيحي في محافظة المنيا جنوب مصر، بعدما أحرقت خيمة بسيطة كانت تستخدم لإقامة الصلوات واغلقت السلطات مبنىً شيد ليكون كنيسة من دون الحصول على تصريح رسمي بها.

ولا يوجد قانون ينظم مسألة بناء الكنائس الجديدة في مصر، ما يدفع المسيحيين، خصوصاً في الريف، لتحويل بيوتهم لكنائس صغيرة او للصلاة في الشارع، ما يولد عنفاً طائفياً دامياً بين الحين والآخر، لا سيما في جنوب البلاد حيث يقطن كثير من المصريين المسيحيين.
وخلال الاسبوعين الماضيين، اندلعت نزاعات طائفية عدة بين مسلمين ومسيحيين في المنيا وبني سويف بسبب صلاة الأقباط في بيوت حولوها لكنائس من دون الحصول على تصريح رسمي، وهو امر شائع منذ الثورة الشعبية التي اطاحت الرئيس الاسبق حسني مبارك عام 2011. وكثيرا ما يحرق مسلمون غاضبون هذه المنازل احتجاجاً على استخدامها ككنائس.
وفي قطعة ارض خلاء، وقف كاهن وخمسة شماسين بملابسهم الكنسية البيضاء حول منضدة خشبية متواضعة تستخدم كمذبح صغير، امام نحو مئة مسيحي بينهم نساء واطفال، مرددين الترانيم في خشوع.
ويصطحب نشأت سعد (31 عاماً) أولاده الثلاثة وزوجته كل احد للصلاة في هذا المكان بعدما احترقت قبل شهرين خيمة سقفها من الخشب كانت تستخدم ككنيسة في قرية “الاسماعيلية” في محافظة المنيا (300 كلم جنوب القاهرة) والبالغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة ثلثهم من المسيحيين وفق الكنيسة.
ويقول سعد ذو الملامح الداكنة لوكالة فرانس برس وهو يتصبب عرقا بعد ساعتين من صلاته التي بدأت في السادسة صباحاً: “ابسط حقوقي كمصري ان أصلي في كنيسة وليس في الشارع”.
وعلى بعد امتار، يحرس خفر مسلحون مبنى تم تشييده عام 2009 ليكون كنيسة، لكنه مغلق وغير مسموح بالصلاة فيه بعد لعدم حصول مسيحيي القرية على تصريح من السلطات بإقامة كنيسة.
ويقول الناطق باسم الكنيسة الارثوذكسية المصرية بولس حليم ان “بناء الكنائس احد اهم المشكلات التي تواجه المسيحيين في مصر”.
تابع “هناك كنائس كثيرة مغلقة في البلد”، دون اعطاء رقم محدد.
ويوجد في مصر 2869 كنيسة وفق ارقام الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء عام 2011.
وتحدد شروط عشرة وضعها وكيل وزارة الداخلية العزبي باشا عام 1934 بناء الكنائس في مصر. وهي الشروط التي يعتبرها المسيحيون “تعجيزية”.
ومن بين الشروط، موقع الكنيسة وسط بيوت المسلمين وقربها من المساجد وهل المسلمون موافقون على بنائها، بالإضافة لعدد المسيحيين في المنطقة وموقع اقرب كنيسة.
وأدى نزاع حول بناء كنيسة في قرية الماريناب في اسوان (نحو 900 كلم جنوب القاهرة) لتظاهرات واعتصام في القاهرة انتهى بمقتل 27 مسيحيا بعد مواجهة مع قوات الجيش في ايلول 2011.
ويشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على ان جميع المصريين “متساوون” من دون تمييز. وفي اشارة غير مباشرة الى النزاعات الطائفية الاخيرة في محافظة المنيا، قال السيسي قبل أسبوع: “جميع المصريين متساوون في الحقوق والواجبات وشركاء في هذا الوطن”.
اضاف انه لا يجوز التمييز بين “مصري مسلم و مصري مسيحي” معتبراً ان المسيحي “مصري له ما لنا وعليه ما علينا”.
إلا ان المزارع امير ميخائيل (57 عاماً) غير مقتنع بخطاب السيسي.
ويقول ميخائيل الذي استضاف في منزله الصغير صلاة القرية لأسابيع عدة: “الكلام الرسمي جميل، لكن على الأرض لا يوجد اي تنفيذ. يعاملوننا كمواطنين درجة ثالثة”.
تابع “الدولة متعنتة معنا لأقصى حد”.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys