أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | معرض صور بعنوان “الإنسان والبيئة الطبيعية في لبنان” في اليسوعية
معرض صور بعنوان “الإنسان والبيئة الطبيعية في لبنان” في اليسوعية
معرض صور بعنوان الإنسان والبيئة الطبيعية في لبنان في اليسوعية

معرض صور بعنوان “الإنسان والبيئة الطبيعية في لبنان” في اليسوعية

أطلقت جامعة القديس يوسف بالتعاون مع جامعة لوميير ليون الثانية (Université Lumière Lyon 2) وبدعم من اللجنة الوطنية اللبنانية للأونسكو والمعهد الفرنسي في السفارة الفرنسية، معرض صور تحت عنوان “الإنسان والبيئة الطبيعية في لبنان: 200000 سنة من التكيف”، في قبو كنيسة القديس يوسف في شارع مونو في الأشرفية، بحضور نائب رئيس الجامعة اليسوعية البرفسور ميشال شويير والدكتورة مايا حيدر بستاني مديرة متحف ما قبل التاريخ اللبناني التابع للجامعة، وعميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية البروفسورة كريستين بابكيان عساف وليفون نورديغيان مدير قسم الوثائق الفوتوغرافية في المكتبة الشرقية ومديرة المكتبة السيدة ميشلين بيطار والدكتورة كلوديا شمعون أبي نادر من الهيئة التنفيذية في اللجنة الوطنية اللبنانية للأونسكو والدكتور برنار جيير من جامعة لوميير ليون الثانية ومدير عام وزارة البيئة بيرج هاتجيان وحشد من المهتمين.

يتضمن المعرض ثلاث مراحل وهي: زمن المناخ التي خضعت خلاله الطبيعة لمتغيرات بطيئة وكبيرة على مدى 200000 سنة، وزمن الإنسان الذي سبب خلال القرن الـ19 والقرن الـ20 وما زال يسبب تحولات طبيعية سريعة وعنيفة وفي بعض الأحيان دائمة، وزمن التكيف الذي تضافرت خلاله جهود الطبيعة والإنسان على مدى الـ 12000 سنة الأخيرة، لتغيير البيئة الطبيعية. يعتمد عرض الصور على المقارنة بين مناظر طبيعية لبنانية صورت في مطلع القرن العشرين وصور مأخوذة مؤخرا، تظهر عمق التغيرات خلال زمن الإنسان. كما تعرض نتائج دراسات أثرية وعلمية أجريت في لبنان من قبل فرق محلية وعالمية.

وأشار البروفسور ميشال شويير في كلمة ألقاها خلال حفل الإطلاق أشار البروفسور ميشال شويير إلى أن من خلال موافقتهم على مشاركة أبحاثهم عبر هذا المعرض “يؤكد الباحثون على رسالة الجامعة بالخروج من اسوارها ووضع نفسها في خدمة تنمية الثقافة والعلوم في مجتمعها”. اما الدكتورة كلوديا ابي نادر فقد شددت في كلمتها على الأهمية التربوية للمعرض، إذ أن ابوابه ستكون مفتوحة لتلامذة المدارس. من جهتها أشارت الدكتورة مايا بستاني إلى أهمية تعريف التلامذة من خلال المعرض على اختصاصات جامعية غير معروفة. واختتم حفل الإطلاق بكلمة للدكتور برنار جيير ذكر فيها بالبرنامج البحثي العلمي حول استعمال الأراضي في لبنان خلال الحقبة الهوليسينية، الممول من الوكالة الوطنية الفرنسية للبحوث، والذي اعتمد المعرض على نتائجه.

واعتبر “أن هذا البرنامج سمح بفهم “تبادل التأثير بين الإنسان وبيئته، والطريقة التي تعتمدها المجتمعات للتأقلم مع الضغوط والمتغيرات التي تفرضها الحياة.”

ويستمر المعرض حتى 21 تشرين الثاني ما عدا الأحاد من الساعة التاسعة صباحا حتى السابعة مساء.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys