أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | مع الاحتفال باليوم العالمي للصلاة من أجل القضاء على ظاهرة الاتجار بالإنسان نتذكّر القديسة باخيتا!
مع الاحتفال باليوم العالمي للصلاة من أجل القضاء على ظاهرة الاتجار بالإنسان نتذكّر القديسة باخيتا!
التحرر من العبودية

مع الاحتفال باليوم العالمي للصلاة من أجل القضاء على ظاهرة الاتجار بالإنسان نتذكّر القديسة باخيتا!

ردّ أساقفة أستراليا على نداء البابا الذي أطلقه من أجل الاحتفال بيوم عالمي للصلاة والتأمل والعمل ضد الاتجار بالإنسان يوم 8 شباط لمناسبة عيد القديسة جوزفين باخيتا التي اختطفت وبيعت لتصبح أول شخص يحتفل بدعوى تقديسه من السودان على يد البابا القديس يوحنا بولس الثاني في العام 2000 بحسب ما أشارت وكالة الأنباء الكاثوليكية.

أشار الأسقف هورلي فرثر من أستراليا إلى أنّ “الإتجار بالإنسان يتواجد في أستراليا وعلى هذه الأرض لأننا نسمح بذلك. فلنجتمع معًا من أجل أن نخلّص بشريتنا من ذلك”. وأكّدت الأخت آن تورمي إلى أنّ الأنغليكان والأرثوذكس واليهود والإسلام والبوذيين والهندوسيين كلهم اجتمعوا من أجل القضاء على هذه الآفة التي تضرب مجتمعنا اليوم. وكان قد أطلق البابا في اليوم العالمي للسلام مع بداية السنة في 1 كانون الثاني 2015 دعوة إلى القضاء على الاستعباد والاتجار بالإنسان قائلاً: “لا عبيد بعد اليوم بل إخوة وأخوات”.

وشدد البابا في رسالته يومئذٍ على كل المؤمنين بأن “يقوموا بأعمال أخوية تجاه كل من هم في حالة الاستعباد وقال: “لنسأل بعضنا نحن كأفراد وجماعات إن كنا نشعر بالتحدي عندما نلتقي في حياتنا اليومية أو نتعامل مع أشخاص يمكن أن يكونوا ضحية الاتجار أو عندما نجرّب باختيار أشياء يمكن أن تُستخدم من أجل استغلال الآخرين”.

وفسّر الأساقفة الأستراليون بأنه بالرغم من كل الجهود المبذولة من أجل القضاء على الاتجار بالإنسان في العالم، لا يزال ما يقارب 27 مليون امرأة ورجل وولد محرومين اليوم من حريتهم ومجبرين على المعاناة في ظروف من الاستغلال والاستعباد”.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys