أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | من أجل الوصول لحياة ابدية
من أجل الوصول لحياة ابدية
الحياة الأبديّة

من أجل الوصول لحياة ابدية

فى رحلة هذه الحياة و من خلال سعينا كى ما نكون معه فى حياة ابدية فى اورشليم السمائية !

و امتدادا لما سبق تناوله … لا يجب ان يغيب عن عيوننا ابدا , ان علم الله الكامل بما كان و سيكون _ لا ينفصل عنه ابدا و خاصة فى عمل يعمله مثل ” خلق , تكوين , قول , امر …… ” .

حتى فى الاختيار بحسب علمه السابق لاشخاص بل لشعوب , سواء اكان او كانوا للخير او الشر . من اجل هذا نقرأ كمثال عن هذا / فرعون ملك مصر و تاكيد الرسول بولس عن هذا الامر فى رو(14:9-23).

وكما هو واضح فى العهد القديم . فيعلن لنا كيف ان هناك اختيار لاشخاص حتى قبل ان يولدوا , و تكون لهم حياة على هذه الارض. كذلك من البديهى ان علم الله المسبق موجود يوم ان خلق هذا العالم و هذه الحياة بكل ما فيها .

– سواء من خير او شر / سواء أكان هذا الشر من انسان او طبيعة / سواء أكان هذا الشر ظاهر لنا او غير ظاهر .

الله ليس انسان يصنع امرا قد يندم عليه مستقبلا ( هذا قد يحدث من البشر فكم من اختراعات و اعمال تقام ثم تسقط و تفشل عند اول اختبار لها ).

الله ليس كالانسان _ بل هو عالم بكل شيئ و لا يخفى عليه امر . ” و حين نقرا فى الوحى المقدس عن ندم ما للسيد الرب فيجب فهمها فى الاطر و المعنى المقصود و الصحيح لها ” .

و الان يمكننا النظر لاشياء نجد انه لن تكون لها و جود فى الحياة الابدية و اورشليم السمائية . رغم وجودها الحالى . مما يدعونا ان ندرك ان الكثير من الاشياء و الامور هى لابتداء امر و ليس لنهاية امر مثل :_

– وجود تصنيف هذا رجل و هذه امراة.

– الزواج .

– التكاثر.

– وجود ليل و نهار .

– وجود لفاعلى الشر .

– اللعنة او الموت . . . . . . . و غيرها كثير .

كل هذه الامور لن يكون لها وجود فى اورشليم السمائية . و كل هذا يؤكد و يدعونا ان نحيا فى خطة الله الإهية .

و من خلال هذه الرحلة من الارض الى السماء الجديدة. و على مثال العلماء الذين يجتهدون للوصول لمعرفة اسرار هذه الحياة و هذا الكون .

لنجتهد نحن ايضا بالروح الذى فينا و هو يقودنا و يعلمنا . و نصير واثقين ثابتين معه و به نعرف و نفهم فبالمعرفة ينجو الصديقين.

رأفت طانيوس / زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys