أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | موجة المجاعة في جنوب السودان! المونسنيور روكو تابان موسى يتحدّث إلى عون الكنيسة المتألمة

موجة المجاعة في جنوب السودان! المونسنيور روكو تابان موسى يتحدّث إلى عون الكنيسة المتألمة

“إنّ الناس هم على شفير المجاعة وإن لم يتحرّك شيء بهذا الخصوص فسوف يموتون جوعًا” هذا ما أكّده المونسنيور روكو تابان موسى، المسؤول الرسولي عن ملكال في جنوب السودان في حديثه

 لعون الكنيسة المتألّمة. وأعلن مسؤول في الكنيسة أنّ المجتمعات كلها في جنوب السودان هي معرّضة لخطر المجاعة بالرغم من وقف إطلاق النار.

حذّر المونسنيور تابان في حديث له مع عون الكنيسة المتألمة في 13 شباط من خطر المجاعة إذ لا يصل الأكل بسرعة. وشدد على ضرورة تأمين الأرز والذرة والفول والسكر والزيت والملح بالإضافة إلى المياه قائلاً: “إنّ مسألة الغذاء هي عاجلة جدًا. إنّ الناس هم على حافة المجاعة وإذا لم يتحرك شيء بهذا الخصوص فسوف يموتون”. وسلّط الضوء على النهب الحاصل في الصيدليات وكل المراكز الطبية الأخرى مكررًا بأنّ الناس لا يستطيعون الحصول على الرعاية الصحية اللازمة في وقت تتضاعف فيه حالات الملاريا والإسهال.

بالإضافة إلى ذلك، أفاد المونسنيور بأنّ الناس يقومون بشرب مياه غير نظيفة يستقونها من النيل الأبيض الذي يمرّ عبر الأبرشية. ووصف كيف تضررت المنازل وتتواصل أعمال العنف إنما ليس بالوتيرة نفسها التي كانت منذ 20 كانون الثاني. وقال: “إنّ الناس بحاجة للصلاة. نشعر بحس التعاون عندما يقوم الناس بالصلاة. إنّ الحاجة للصلاة هي أمر بغاية الأهمية. إنّ من يتعذّب كثيرًا ويعلم أنّه يوجد أشخاص بجانبه يقومون بالصلاة من أجله، يشعر بالارتياح والشجاعة والتعزية”.

ثمّ ختم بأنّ عون الكنيسة المتألّمة تقوم بكل ما يلزم من أجل تأمين الحاجات الخاصة والمساعدات وتقوم بإطعام الكثيرين إنما يبقى العدد هائلاً.

زينيت

 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).