أختر اللغة
الرئيسية | ندوة عن الكتاب الأخير من مجموعة انت والقانون عن محكمة الاستئناف الروحية الارثوذكسية
ندوة عن الكتاب الأخير من مجموعة انت والقانون عن محكمة الاستئناف الروحية الارثوذكسية
ندوة عن الكتاب الأخير من مجموعة انت والقانون عن محكمة الاستئناف الروحية الارثوذكسية

ندوة عن الكتاب الأخير من مجموعة انت والقانون عن محكمة الاستئناف الروحية الارثوذكسية

عقدت ندوة حول الكتاب الخامس والأخير من مجموعة “أنت والقانون”- “بعض من أحكام واجتهادات محكمة الاستئناف الروحية الارثوذكسية الانطاكية” للمتقدم في الكهنة الأب ابراهيم شاهين في قاعة كنيسة تجلي الرب في شكا في عيد التجلي ببركة راعي ابرشية طرابلس وتوابعها للروم الاورثوذكس المتروبوليت افرام كرياكوس وبرعاية نقيب المحامين في الشمال عبدالله الشامي.

وتحدث في الندوة ممثل مطران صور وصيدا وتوابعهما ورئيس محكمة الاستئناف الارثوذكسية المتروبوليت الياس كفوري الارشمندريت يعقوب خليل، النقيب الشامي، وقدم لها الأديب الدكتور ميخائيل مسعود وحضرها الى كرياكوس، ممثل النائب بطرس حرب كمال حرب، ممثل رئيس أساقفة طرابلس والشمال للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر الاب باسيليوس غفري، ممثل رئيس أساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده الخوري راشد شويري، إمام بعل محسن الشيخ محمد حيدر، رئيس بلدية شكا فرج الله الكفوري والاعضاء، مخاتير شكا: لودي عبود، غازي بو بدرا وشليطا عازار، ممثلين عن الاحزاب والتيارات السياسية، لفيف من الكهنة والآباء وحشد من أبناء شكا والجوار.

مسعود
بعد النشيد الوطني اللبناني، ألقى الدكتور مسعود كلمة تقديم مثمنا قيمة الكتاب ومضمونه وفصوله واقسامه وأهميته كمرجع قانوني، لافتا الى أن “الاب ابراهيم وضع علمه ومعرفته وخبرته القانونية بمتناول الباحثين والقانونيين مقدما لهم الاحكام والاجتهادات التي توصل اليها في ابحاثه”.

الشامي
ثم ألقى النقيب الشامي كلمة قال فيها: “في سبيل المعرفة وثق أبونا ابراهيم حقبة من نتاج خبرته وأحكامه الكنسية في خمسة أجزاء من كتاب تحت عنوان “أنت والقانون”… فالكاتب واثق من نفسه، الى حد أن الولادة جاءت كاملة متكاملة، لأن الثقة في النفس تجعل من العصفور صقرا، ومن الزهرة حقلا، ومن الحلم حقيقة”.
أضاف: “في القانون رمز العدالة ميزان، وسر النجاح كتاب، والامة التي حكمت وسيطرت ونشرت لغتها وحضارتها، أمة ترفض الخضوع والذل، وتأبى الجهالة وتطلب العلم ولو في الصين. فالقانوني الناضج باستناده الى كتاب “القانون”، يكون قد استشار كبار الفقهاء والعلماء، وأشرك في إعداد دعواه ولوائحه أهل المعرفة والدراية، فكيف اذا كان كتاب القانون من حجم “أنت والقانون” للأب والكاتب والمفكر ابراهيم شاهين، لأن كتابته كانت فنا ورسالة وليست صناعة”.

وتوجه الى الكاتب بالقول: “أيها العالم، أنت واحد من رجالات تقدموا رويدا في سلم المجتمع، ووهبت ذاتك وحياتك، وعقدت العزم على صيانة ضميرك البشري واللاهوتي خدمة للانسان والكنيسة والوطن، وكتابك هذا سيظل سراجا منيرا لقاعات المحاكم، للقضاة، للمحامين، وللمتبارزين على قوس المحكمة نصرة للحق والعدالة. فإلى مزيد من العطاء والكتابة، في زمن عولمة التواصل الاجتماعي الذي تبعثر رياحه الهوجاء العائلة والزواج، وتمزق كتب الدارسين والباحثين، وتحول مسار الحياة في غير مبتغى الايمان، فها أجزاؤك الخمس تحملك مسؤولية متابعة النضال في هذا المجال، فمبارك للمهتمين من محامين وقضاة هذا الكتاب. فهيا انهلوا ايها المتعطشون من نبعه الصافي، من فكره الوفي لسر الزواج، ولقداسة العائلة”.

الكفوري
وتلا خليل كلمة المطران كفوري التي أعرب فيها عن سروره بالجزء الخامس من مجموعة “أنت والقانون”، قائلا: “هذه الشجرة أفرخت أغصانها فظللت مساحات واسعة من هذه “الثمرة” القانونية كما أسميتها أنت نتيجة جهد وتعب وسهر. حاولت من خلالها نفخ روح محيي في حرف القانون، لأن الحرف يقتل أما الروح فيحيي كما يقول بولس الرسول، يلمي القارىء بين سطوره كلمات هذه المجموعة روحك المحبة والحنونة، إذ إن هاجسك كان دائما الحفاظ على كرامة المتخاصمين، لأن هؤلاء بشر لهم أحاسيسهم وهواجسهم وطموحات”.
أضاف متوجها الى الاب شاهين: “انت تمارس ابوتك في تعاطيك مع أحكام القانون، لعلمك ان الناس الذين تحاكمهم هم أبناؤك، كيف لا وأنت تعلم أن كل مؤمن هو ابنك في الروح القدس. هذه الثمار التي اعطتها “شجرة القانون” على يديك هي مدعاة فخر لنا وللكنيسة الانطاكية الاورثوذكسية التي تربيت في كنفها”.

شاهين
أما الاب شاهين فأضاء على بعض ما جاء في الكتاب وما تضمنه من حكايات مع المحكمة الاستئنافية الروحية الاورثوذكسية الانطاكية التي تخضع مباشرة للبطريرك الانطاكي الاورثوذكسي. وعرف بالمحكمة العليا الكنسية وأهدى الكتاب “لمن عاش معهم في المحكمة”. وتحدث عن الغاية من نشر الاحكام وجني الفوائد القانونية والادبية والاخلاقية.
بعد ذلك، وقع الاب شاهين كتابه ثم أقيم كوكتيل بالمناسبة.

وطنية

عن ucip_Admin