أختر اللغة
الرئيسية | نعمه ترأس قداسا في دير كفيفان في عيد الطوباوي اسطفان نعمه
نعمه ترأس قداسا في دير كفيفان في عيد الطوباوي اسطفان نعمه
الطوباوي اسطفان نعمه

نعمه ترأس قداسا في دير كفيفان في عيد الطوباوي اسطفان نعمه

تتواصل الاحتفالات في دير كفيفان لمناسبة عيد الطوباوي اسطفان نعمه، وعشية العيد ترأس الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي طنوس نعمه قداسا احتفاليا، عاونه فيه معلم المبتدئين في الرهبانية الأب نجم شهوان ورئيس الدير الاب سيمون صليبا، بمشاركة النائب العام في الرهبانية الأب اميل عقيقي والمدبر العام الاب أيوب شهوان وفي حضور حشد من المؤمنين.

وبعد تلاوة الانجيل المقدس، ألقى الاباتي نعمه عظة تناول فيها فضائل الاخ اسطفان الذي “عاش في دير كفيفان وتوفي فيه وبقي جثمانه راقدا بين حناياه، هذا الدير الغني بتاريخ القداسة وبتاريخ الحياة الرهبانية الثمين”.

وقال: “منذ اكثر من 2000 سنة والقديسون هم من أقوى الى أقوى والكنيسة تحمل الكثير من النعم والبركات ومن روح القداسة وصولا الى يومنا هذا مع الاخ اسطفان نعمه الذي نأمل ان تعلن قداسته قريبا. ونصلي اليوم لربنا كي نعرف كيف نستعمل الوزنات التي اعطانا اياها الرب ونعرف كيف نعمل جيدا في كرمه من دون ان نطلب اي بدل. كل قديس له نعمه الخاصة ومحبته الخاصة في هذا العالم وما علينا الا ان نتفاعل مع كل نعمة فنسير كما الاخ اسطفان الذي تفاعل مع كرمه الطبيعي وكرم الرب وهو الذي تقدس في الحقل وبين العمال لأن المحبة والعاطفة وفن العمل مع الطبيعة قد انتج واثمر قداسة.
ونحن من امام ضريح الطوباوي اسطفان نطلب شفاعة الاخ اسطفان الذي اجاب على نعم ربنا لكي يعطينا الرب أن نعرف كيف نجيب على نعم الرب، ونحن في لبنان هذا البلد المسكين الذي يحتاج للكثير من الصلاة كما هذا الشرق الذي يعيش ظروفا صعبة وحرجة، علنا نكون على مثال الاخ اسطفان، فيعود لبنان الى ما كان عليه من سلام وأمان وراحة بال”.

وختم داعيا “للصلاة من أجل لبنان ومن أجل هذا الشرق لكي يعمهما السلام والأمن، ولأبينا البطريرك وكل البطاركة لكي يشهدوا لحضور الرب في لبنان والشرق”.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).