أختر اللغة
الرئيسية | نقابة المحرِّرين تسلِّم خليل مذكرة «لإنقاذ الصحافة الورقيَّة»
نقابة المحرِّرين تسلِّم خليل مذكرة «لإنقاذ الصحافة الورقيَّة»
نقابة المحررين

نقابة المحرِّرين تسلِّم خليل مذكرة «لإنقاذ الصحافة الورقيَّة»

خليل: لدعم الصحف الورقية لمرحلة انتقالية ريثما تتبدّل الأوضاع نحو الأفضل
توجّه عون إلى خليل بالقول: «نزوركم حاملين معنا هموم الصحافة المكتوبة الورقيّة والعاملين فيها من زملائنا الصحافيين. نعرف جيداً أنّ هموم الدولة اللبنانيّة التي تعيش من دون مؤسساتها، أكبر بكثير من همّ الصحافة والصحافيين. ولكنّ الصحافة اللبنانيّة جزءٌ من تاريخ لبنان والأمة العربيّة. هي النضال والحق والحريّة والديموقراطيّة، وحمايتها هي واجب علينا جميعاً، خصوصاً من واجب الدولة اللبنانيّة»، مشدِّداً على أنّ «أزمة الصحافة هي أزمة وطنيّة يجب علينا جميعاً ألّا نتخلّى عنها وأن نعمل كلّ ما بوسعنا لتبقى الصحافة اللبنانيّة حرّة ومستقلة وليبقى الصحافيون يعملون فيها من دون إذلال».

من جهته، أشاد خليل بالصحافة اللبنانيّة وبالدور الذي لعبته في تاريخ لبنان، مؤكداً أنه سيعمل كلّ ما في وسعه من أجل بقائها على رغم التحديات التي تواجهها في ظلّ الأزمة الإقتصاديّة التي يعاني منها لبنان واللبنانيون، وعلى رغم التطوّر التكنولوجي في وسائل التواصل الإجتماعي الذي جعل من كلّ مواطن صحافياً». وقال: «أنا مع دعم الصحافة اللبنانيّة لمرحلة إنتقاليّة خلال هذه الفترة العصيبة التي يمرّ بها لبنان، شرط أن نعمل في خط متوازنٍ لإيجاد السبل الكفيلة لدعمها كما تدعم الدولة بعض السلع، وأعتقد أنّ دعم الصحافة الورقيّة لن يشكّل عبئاً كبيراً على الدولة». وأشار الى «الدور المهم الذي تقوم به الصحف بمختلف اتجاهاتها كونها تعكس المشهد العام في لبنان، الى جانب كوننا نحرص على حماية الصحافيين في رسالتهم. وعلينا أن نحقّق ذلك في القريب العاجل لأننا موعودون بانتظام العمل الحكومي، إن شاء الله. طبعاً لا نريد إرتجال الحلّ ولكن علينا ألّا نتأخّر لإيجاده ووضع القوانين من أجله».

وفي نهاية اللقاء، أعلن عون أنّ خليل «أكد اهتمامه الكبير بما أثرناه، معتبراً أنّ الصحافة الورقية هي جزءٌ من تاريخ لبنان، ووجهه الحضاري والثقافي، ومن الواجب مساعدتها على مواجهة ما يتهدّدها من صعاب وعراقيل. وأضاف أننا نحرص على استمرارية عمل الصحافيين وسنتابع البحث مع وزير الإعلام وأصحاب الصحف وممثلي نقابتَي المحرّرين والصحافة لدعم الصحف الورقية ضمن الإمكانات المتوافرة، وذلك لمرحلة انتقالية، ريثما تتبدّل الأوضاع نحو الأفضل، لأنّ الأزمة التي تعانيها الصحافة الورقية مرتبطة بالوضعين الاقتصادي والمالي في لبنان». وأكد أنه سيطرح دعم الصحافة اللبنانية في مجلس الوزراء لدى استئناف اجتماعاته بعد عودة الانتظام إلى العمل الحكومي.
الجمهورية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).