أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | نقابة مخرجي الصحافة دانت قرار النهار صرف موظفين: على الحكومة تحمل مسؤولياتها
نقابة مخرجي الصحافة دانت قرار النهار صرف موظفين: على الحكومة تحمل مسؤولياتها
نقابة مخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك

نقابة مخرجي الصحافة دانت قرار النهار صرف موظفين: على الحكومة تحمل مسؤولياتها

استهجنت نقابة مخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك في بيان “قرار صحيفة النهار صرف حوالى 100 موظف من العاملين وغالبيتهم ممن رافق الصحيفة في بداياتها وبعضهم من اعضاء النقابة”، ودانت “هذا التصرف غير المهني من مالكي الصحيفة بحق العاملين لديهم وهي التي عودتنا دوما الدفاع عن حقوق العمال والطبقات الفقيرة ولا سيما انها قررت عدم دفع اي تعويضات للمصروفين”، آسفة “لتأكيد مالكيها الذين اعلنوا سابقا حرصهم عليها وعمل ما يلزم لعدم صرف اي عامل او اقفالها”.

وأكدت النقابة رفضها “أي عملية صرف تستغرب هذا الأسلوب غير اللائق لا بمؤسسة كصحيفة النهار العريقة ولا بمؤسسيها ولا بالقيمين عليها”، داعية “جميع الزملاء والعاملين في المؤسسة الى رفض هذا الأسلوب الذي لا يليق بتاريخ هذه الصحيفة”، مشددة على “ضرورة استعمال جميع الطرق المشروعة التي يجيزها القانون لرفض هذا القرار وقد بادرت النقابة الى تكليف محامي النقابة متابعة الموضوع وصولا الى رفع دعوى جزائية في حق الصحيفة في حال تعنتها وعدم الاعتراف بحقوق المصروفين وحفظ حقهم كاملا”.

ودعت “الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها تجاه هذا الوضع المزري الذي وصلت اليه الصحافة اللبنانية ووقف هذه المجزرة بحق العاملين في القطاع والذي يقدر عددهم بالالاف وتدعو رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير الاعلام ملحم الرياشي الى تحرك سريع يتناسب والتطورات لوقف اقفال المؤسسات الاعلامية، ولا سيما أن ثروة وميزته الاساسية هي الاعلام والثقافة والكلمة الحرة وهو ما يميزه عن محيطه العربي”.

وختم البيان:”تستنكر النقابة وتدين الحادث الارهابي الاجرامي الجبان الذي طاول عددا من اللبنانيين الساهرين لمناسبة الاعياد في تركيا وتتقدم من اهالي الضحايا بأحر التعازي وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل”.
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).