أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | نقيب المحررين عزى بالجلبي وبالزميل حبيقة: كان وفيا لمهنته وانقطع اليها بشغف الملتزم
نقيب المحررين عزى بالجلبي وبالزميل حبيقة: كان وفيا لمهنته وانقطع اليها بشغف الملتزم
نقيب المحررين عزى بالجلبي وبالزميل حبيقة: كان وفيا لمهنته وانقطع اليها بشغف الملتزم

نقيب المحررين عزى بالجلبي وبالزميل حبيقة: كان وفيا لمهنته وانقطع اليها بشغف الملتزم

قدم نقيب المحررين جوزف القصيفي واجب العزاء بوفاة الصحافي مارون حبيقة ورئيس الجامعة الاسلامية سابقا الدكتور حسن الجلبي، في كل من كنيسة القلب الاقدس – شارع سامي الصلح، ومنزل الشلبي في محلة بئر حسن. ونقل الى عائلتي الفقيدين تعازي مجلس نقابة المحررين واعضاء النقابة.

وأعرب القصيفي عن ألمه لغياب الزميل مارون حبيقة “الصحافي العصامي الذي تميز بالاجتهاد والمتابعة خلال قيامه بواجبه الاعلامي، وكان وفيا لمهنته التي اعطاها من قلبه وانقطع اليها بشغف الملتزم. ومن منا لا يتذكره بقامته المديدة وروحه الطيبة وصوته المدوي في اروقة المجلس النيابي، وهو اصبح مرجعا للصحافيين وضليعا في شؤون التشريع من دون ان يكون مجازا في الحقوق، خالط الكبار الذين لمعوا تحت قبة البرلمان، وتعلم منهم الكثير، فوثقوا به وارتاحوا اليه. تقاعد وانصرف الى الاهتمام بشؤون بلدته الجنوبية الميدان، وغادر قبل ان ينهي الصفحات الاخيرة من مذكراته”.

وختم: “رحم الله مارون حبيقة الذي عرفناه مراسلا للوكالة الوطنية والاذاعة اللبنانية ولعدد من الصحف والمجلات، غاب ومعه تطوى صفحة من الزمن الجميل، فليكن ذكره مؤبدا”.

وطنية

عن ucip_Admin

Cheap Jerseys