أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | هل نسيت باكستان فضل المسيحية عليها؟
هل نسيت باكستان فضل المسيحية عليها؟
علم باكستان

هل نسيت باكستان فضل المسيحية عليها؟

يتواجد المسيحيون في باكستان منذ العصور الأولى ويعتبر وجودهم من أساس نمو البلاد بحيث ساهمت المسيحية بنمو باكستان على الصعيد الثقافي والاجتماعي والديني. حول هذا العنوان تمحور اللقاء الذي جمع الكهنة والرهبان والراهبات والإكليريكيين برئاسة الأب إيمانويل عاصي رئيس اللجنة الأسقفية عدالة وسلام في باكستان.

تداول المشاركون بشأن الوجود المسيحي على أرض باكستان مستذكرين بأنّ بذار الإنجيل الأولى بدأت مع الرسول توما في السنة 41 بعد يسوع المسيح ويُحفظ حتى اليوم بذخيرة من صليب القديس توما في تاكسيلا في لاهور.

وذكر الأب إيمانويل في مداخلته كل المسؤولين الدينيين والمرسلين الذين ساهموا في حمل بشارة الإنجيل والتبشير بالمسيحية في باكستان. وصرّح الأب عاصي أنه عندما أراد الملك أكبر بناء لاهور أرسل الحكماء إلى أورشليم ومن هنا تتميّز لاهور باثني عشر بابًا تشبه بذلك هيكلية أورشليم. وأما الأب إينايات برنارد، مدير المجلس الوطني للحوار بين الأديان فذكّر بأنّ المسيحية في باكستان اضطلعت بدور بالغ الأهمية على الأصعدة كافة إن الثقافية أو الاجتماعية أو السياسية أو الدينية وساهمت بتعزيز التعايش والتعددية في كنف الأمة.

ختم المشاركون اللقاء بالصلاة وبالدعاء لله لكي يحفظ المسيحيين في باكستان ويحقق الوحدة والسلام بينهم.

ألين كنعان / زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).