شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | ورشة تدريبية عن المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوع في سيدة الجبل
ورشة تدريبية عن المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوع في سيدة الجبل
ورشة عمل

ورشة تدريبية عن المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوع في سيدة الجبل

اطلق معهد المواطنة وإدارة التنوع، ورشة العمل التدريبية “المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوع” بالشراكة مع مؤسسة الحريري – صيدا، ويو سبيك – USPEAK بعلبك، والحداثة – عكار، بمشاركة 60 شابا وشابة من عكار وبعلبك وصيدا، في دير سيدة الجبل – أدما، في إطار مشروع “العيش معا الفعال لمواجهة التطرف”، وبدعم من السفارة البريطانية في بيروت.

افتتح الشباب المشاركون الورشة بتحية العلم مع النشيد الوطني اللبناني حاملين شعار “بالمواطنة نعزز الاستقلال”، احتفالا بعيد الاستقلال الثالث والسبعين وتأكيدا على “التزامهم بالمواطنة كإطار جامع لكافة مكونات المجتمع”.

تمتد الورشة من 22 حتى 24 تشرين الثاني الحالي، وتهدف إلى “تفعيل دور الشباب في المواطنة والتنمية وتعزيز التنوع والشراكة، فتتضمن جلسات متنوعة عن التنوع والقيم المشتركة بين الإسلام والمسيحية، وتدريبات حول مهارات حل النزاع وكسر الصورالنمطية بالإضافة إلى العمل ضمن مجموعات لمناقشة الأسباب الدافعة والجاذبة نحو التطرف وطرح البدائل، وبغية تمكين وتثبيت مفاهيم المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوع لدى الشباب بوجه اليأس والتطرف والخوف، ومساعدتهم على القيام بدورهم كقادة فكر وصناع تغيير في مناطقهم”.

يتضمن برنامج الورشة “تدريبات حول البروباغندا ومحاربة التطرف على شبكات التواصل الاجتماعي ومهارات الريادة في العمل الاجتماعي والمجتمع المدني، ليقوموا بدورهم في تصميم مشاريع ذات منفعة عامة في مناطقهم للوقاية من التطرف”.

سيقوم المتدربون ب”تصميم مشاريع تنموية ذات طابع مستدام بين شهري كانون الأول 2016 وشباط 2017، بالشراكة مع شبان وشابات من مناطقهم يعانون من التهمشين وعرضة للانجرار نحو العنف، وذلك بدعم من معهد المواطنة وإدارة التنوع”.

وفي سياق متصل، دربت أديان يوم الأحد الماضي الواقع في 20 تشرين الثاني الحالي في كاتدرائية النبي ايليا للروم الملكيين الكاثوليك في وسط بيروت، 40 شابا وشابة من أعضاء شبكة شبيبة أديان – الحركة الجامعية، حول “العلاقة بين المواطنة الفاعلة والمجال العام وأهمية الدور الذي تلعبه وسائل التواصل الإجتماعي في المساهمة في بناء رأي عام حول قضايا الشأن العام”.

وكانت أبرز مخرجات هذا التدريب “اكتساب وفهم دينامكية الإنتقال من حالة التابع ضمن المجموعة الخاصة إلى حالة الفرد في الفضاء العام، كذلك التمييز بين مفردات الدولة/ السلطة/ النظام وما تعنيه “مشروعية السلطة”؛ بالإضافة إلى الدور الاستراتيجي لوسائل التواصل الإجتماعي في تكوين رأي عام حول قضية ما.

وتفاعل المشاركون مع خبراء ومدربين من خلفيات متنوعة هم رئيس مؤسسة أديان الأب البروفسور فادي ضو، وأستاذ الفلسفة في الجامعة اللبنانية الدكتور وجيه قانصو، والناشط في المجتمع المدني الصحفي ثائر غندور.
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).