أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | يوبيل المساجين قريبًا في روما…
يوبيل المساجين قريبًا في روما…
عدل ورحمة نظمت نشاطا رياضيا للمساجين في سجن رومية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

يوبيل المساجين قريبًا في روما…

حضر مساجين شباب من مركزين إيطاليين في مقابلة البابا فرنسيس في ساحة القديس بطرس وسط 25 ألف شخص. ثم صلّى البابا على نية أن يكون الرب معلّمهم الداخلي الذي يقودهم باستمرار نحو مسيرة الخير.

إنها ليست المرّة الأولى التي يحظى فيها المساجين بفرصة استثنائية. يمكن للبعض أن يشارك في يوبيل المساجين في الفاتيكان والمرور من الباب المقدس في 6 تشرين الثاني المقبل. في الرسالة التي وجّهها في الأول من أيلول 2016 مانحًا الغفران لمناسبة اليوبيل الاستثنائي للرحمة، دعا البابا المساجين للقيام بمسيرة يوبيلية محوّلاً بوابة زنزاتهم إلى “باب مقدّس”. وقال: “فلتصل إلى كلّ هؤلاء الأشخاص رحمة الآب بشكل ملموس الذي يرغب بأن يكون قريبًا من أولئك الذين هم بأكثر حاجة إلى الغفران”.

وأوكل البابا أغوسطينو تشانغ جيان تشينغ وهو شاب صيني محتجز في إيطاليا اهتدى وتعمّد في السجن أن يقدّم كتابه “اسم الله هو رحمة” إلى جانب الكاردينال بيترو بارولين وروبيرتو بينينيي في روما يوم 12 كانون الثاني 2016. وقد شهد الشاب: “رحمة الله غيّرت حياتي”. بالنسبة إلى رجال الدين الموجودين في السجون الأوروبيين المجتمعين في ستراسبورغ، سيشكّل يوبيل السجناء الذي سينعقد في 6 تشرين الثاني في روما، مناسبة مميزة تسمح لنا بأن نتذكّر بأنّ إخوتنا وأخواتنا في السجون هم بقلب حياة الكنيسة وتجديد التزامنا تجاههم”.

وكان قد احتفل البابا فرنسيس بيوبيل المساجين في المكسيك في 17 شباط الفائت مشيرًا إلى أنّ “السجون هي أعراض المجتمع” ومن “ثقافة الرفض” وكان قد أراد أن يحتفل بيوبيل الرحمة مع المساجين في المكسيك من أجل “كسر دوائر العنف والانحراف”. ولم ينسَ البابا أن يحيّي المرضى يوم الأربعاء الفائت قائلاً: “أيها المرضى الأعزاء قدّموا آلامكم للمسيح المصلوب من أجل التعاون على خلاص العالم”.
زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys