أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | يونان التقى نواباً أميركيين في واشنطن وعرض شؤون المسيحيين في سوريا والعراق

يونان التقى نواباً أميركيين في واشنطن وعرض شؤون المسيحيين في سوريا والعراق

في بيان لبطريركية السريان الكاثوليك أن البطريرك اغناطيوس يوسف الثالث يونان وصل إلى نيوجيرسي، آتياً من روما، يرافقه المطرانان باسيليوس جرجس القس موسى المعاون البطريركي والزائر الرسولي في أوروبا، وأفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد.
وتحدث يونان إلى محطة “فوكس نيوز” في مانهاتن ـ نيويورك، فقدم صورةً واقعيةً عن الأحداث المأسوية التي عرفَتْها الموصل والبلدات المجاورة في سهل نينوى، ولا سيّما منها بلدة قره قوش السريانية، متسائلاً عن “معنى الصمت المريب الذي تتّخذه الدول ذات الشأن، بإزاء التعرّض الهمجي الذي يطاول المسيحيين، والذي من الحق أن نسمّيه تطهيراً دينياً يجري على مرأى من الجميع، في قرننا الحادي والعشرين”.
كذلك تحدث إلى التلفزيون الكاثوليكي لأبرشية نيويورك، عن “تاريخ المسيحية العريق في بلاد الرافدين، وعن مساهمتهم الحضارية فيها، وعن التهديد الحقيقي لوجودهم وطردهم المجرم العنيف من أرض آبائهم وأجدادهم، على يد مجموعاتٍ تكفيريةٍ لا يهمّها شرعٌ دولي ولا تخاف العقاب، لأنّها مموّلةٌ بطرق غير شرعية، وتعتبر نفسها مغطّاة من دولٍ وجماعاتٍ تسعى إلى نشر الإسلام من طريق العنف والتخويف، وتكتفي بإدانةٍ جوفاء لتغطّي جرائمها بإزاء الإستنكار الدولي”.
كذلك تحدث إلى مؤسسات إعلامية عدة، والتقى أركان الكنيسة الكاثوليكية.
ويوم الخميس انتقل إلى واشنطن حيث التقى عدداً من أعضاء الكونغرس الأميركي، ومسؤولين في لجنة الدفاع عن الحرّيات الدينية في وزارة الخارجية.
ومن بين أعضاء الكونغرس، التقى يونان جفّ فورتنبري (ولاية نبراسكا)، وفرنك وولف (فيرجينيا)، وآنا ايشو (كاليفورنيا)، وتيموثي والبرغ (ميتشيغن)، وناقش مع كل منهم الأوضاع المأسوية التي تواجهها الأقلّيات الدينية، ولاسيما المسيحيين منها، في بلدان الشرق الأوسط، وخصوصاً في العراق وسوريا.
واحتفل بالذبيحة الإلهية في كاتدرائية نيوجيرسي على نيّة السلام في الشرق الأوسط ولتخفيف المعاناة عن المسيحيين في العراق وسوريا. وأكّد في عظته أنّ “كنيسة الإنتشار مدعوّة الى الحفاظ على وديعة الإيمان وتراث الآباء والأجداد وعاداتهم وتقاليدهم، وبخاصة اللغة السريانية، مع التعلّق ببلاد المنشأ في الشرق، سواء لبنان أو سوريا أو العراق أو سواها”، مثنياً على “التزام أبناء الرعية في نيوجيرسي ومحبّتهم وتعلّقهم بكنيستهم”. كذلك دعا الجميع إلى أن “يصلّوا بحرارة إلى الله كي يحلّ أمنه وسلامه في بلاد الشرق، لينعم جميع المواطنين فيها بالعيش باستقرار وطمأنينة، بحرّية وكرامة إنسانية”.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).