شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | 10 عبارات رائعة عن لسان القديس أنطونيوس البدواني
10 عبارات رائعة عن لسان القديس أنطونيوس البدواني
القديس أنطونيوس البدواني

10 عبارات رائعة عن لسان القديس أنطونيوس البدواني

كم من مرّة سمعت جدّتك أو والدتك تنادي القدّيس أنطونيوس عند فقدانها شيء ما قائلة يا مار أنطونيوس لقد أضعت غرضًا أعنّي في العثور عليه؟
وكم من مرّة وأنت لا تزال طفلًا وجدت تحت وسادتك صلاة القدّيس أنطونيوس الطّاردة للأرواح النّجسة والقرينة الشّريرة؟
القدّيس أنطونيوس أو طبيب الكنيسة الذي دخل منزل الكثير من المؤمنين وأصبح اسمه على لسان كل من أضاع غرضًا أو شعر بحاجة ملّحة إلى سلام داخلي هو كاتب لعدد من العظات التي لا تزال فعّالة على الرّغم من مرور السّنوات.
تخليدًا لعظات تلميذ القدّيس فرنسيس إليكم هذه العبارات العشرة للقدّيس أنطونيوس.
1- الأفعال أبلغ من الأقوال؛ دعوا الكلمات تعلّم والأفعال تتكلّم.
2- تشبه الثّروات الأرضية القصبة التي تغرق جذورها في المستنقع وتبدوا جميلة من الخارج إلّا ان داخلها فارغ. إذا استند المرء على قصبة كهذه فسوف تلوي وتجرح روحه.
3- أُشكر الله على كل نعمة تحصل عليها. إذا قمت باستغلال ما هو ليس لك فستتّهم بالسّرقة.
4- الإهتمام المفرط بالأمور المادّية يشتّت الرّوح ويقسمها عندها يستولي الشّيطان على هذه الرّوح المنقسمة ويجرّها إلى الجحيم.
5- على المسيحيين الاعتماد على صليب يسوع المسيح كما يعتمد المسافرون على طاقم السّفر في رحلتهم الطّويلة.
6- للتّواضع مذاق أكثر حلاوة من العسل. ومن يتغذّى من هذا العسل يثمر ثمارًا حسنة.
7- على كل من يرغب بعيش حياة العفّة بالمسيح يسوع ألّا يهرب من الشهّوة فحسب بل أن يهرب حتّى من رائحتها.
8- إن خالق السّموات يطيع نجّارًا. إله المجد الأبدي يستمع إلى عذراء فقيرة. هل عاين أحدكم ما يشبه هذا الأمر؟ فليتوقف الفيلسوف إذًا عن ازدراء كلام عاملٍ بسيط؛ والحكيم عن إزدراء البسيط؛ والمتعلّم عن إزدراء الأمّي؛ وابن الأمير عن ازدراء الفلّاح الفقير.
9- ملعونة هي الأموال! واحسرتاه! كم من ديانات أعماها المال! كم من ديانات مسالمة ضُللت بسبب المال! تشبه الأموال روث الطّيور التي أعمت طوبيا.
10- القدّيسون كالنّجوم التي وبوجود العناية الإلهية لا تظهر إلّا لتلبية نداء الله فتراها تخرج من هدوء التأمل للقيام بأعمال الرّحمة فقط في الوقت الذي يشاؤه الله.
أليتيا

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys