أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | مؤتمر للجنة الاسقفية للعائلة عن الزيجات المختلطة من 11 الى 13 شباط في سيدة البير – بقنايا برعاية فات

مؤتمر للجنة الاسقفية للعائلة عن الزيجات المختلطة من 11 الى 13 شباط في سيدة البير – بقنايا برعاية فات

تنظم اللجنة الاسقفية للعائلة والحياة مؤتمرا للزيجات المختلطة في لبنان من 11 الى 13 شباط 2010، وذلك في دير سيدة البير – بقنايا (جل الديب)، برعاية فاتيكانية من"المجلس الحبري للعائلة والحياة" وفي حضور رئيسه الكاردينال إينيو أنطونيللي ووفد مرافق له، وبالتعاون مع "معهد الدراسات للزواج والعائلة" في جامعة الحكمة- لبنان.

ولفتت اللجنة في بيان لها الى أن هذا المؤتمر يتوجه إلى لجان العائلة في الأبرشيات الكاثوليكية لدرس "نقطة ساخنة" تهم كثيرين من الأزواج عموما. كما ان اللجان المذكورة، الناشطة والمسؤولة كنسيا ووطنيا، تطرح موضوعا يهم مواطنات ومواطني لبنان بالعموم. وهي لأجل ذلك قامت باستطلاع رأي على مستوى لبنان لتفحص موقف الناس من الزواج المختلط وما يرونه مناسبا في هذا الإطار ولصالح عموم الوطن.وهي طلبت من شخصيات متعددة الاختصاص درس نتائج إستطلاع الرأي وتحليل الواقع وتسجيل استنتاجاتهم ورفع توصياتهم، وإلى مسؤولين دينيين مسلمين ودروز ومسيحيين، للمشاركة مع المعنيات والمعنيين في الدولة اللبنانية وهيئات المجتمع المدني في الوصول إلى وضع سوي لشريحة لبنانية تضطرد عددا في طلب الزواج المختلط ،مع ما يرتبه هذا النوع من الزواج من تبعات وصعاب تطال الثناء(الكوبل) كما الأولاد في حالات الخلاف الحاد بين الأزواج والوالدين، كما تنعكس على النسيج الوطني سلبا في بعض الأحيان". هذا، وتعقد "اللجنة الأسقفية للعائلة والحياة" مؤتمرا صحافيا لتقديم المؤتمر يوم الجمعة في الخامس من شباط 2010 في الساعة 12,00 في "المركز الكاثوليكي للإعلام"- جل الديب.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

نوبل: 11 من 13 أميركيون بينهم إمرأة أولى للاقتصاد

باتت الاميركية الينور أوستروم المرأة الاولى تفوز بجائزة نوبل للاقتصاد، مع تكريمها ومواطنها أوليفر وليامسون، على أبحاثهما في شأن الادارة الاخلاقية للشركات وادارة الموارد الطبيعية.

وتكتسب أعمال الخبيرين الاقتصاديين أهمية خاصة حالياً، بعد الازمة المالية العالمية والجدل في شأن تنظيم أفضل للأسواق المالية، اضافة الى الجهود المبذولة لمكافحة التغيرات المناخية والموارد الطبيعية، وهو حقل أساسي في أبحاث أوستروم.
وأوستروم هي المرأة الخامسة تفوز بجائزة نوبل هذه السنة،  وهذا  رقم قياسي. كذلك، كانت للولايات المتحدة حصة الاسد من الجوائز، مع تكريم 11 مواطناً أميركياً، بعضهم يحمل جنسيتين، من أصل 13 لهذه السنة، بمن فيهم الرئيس باراك أوباما الذي حصل الجمعة على جائزة نوبل للسلام.
وقالت لجنة الجائزة إن "ابحاث الينور اوستروم واوليفر وليامسون تظهر ان التحليل الاقتصادي يمكن ان يلقي الضوء على معظم اشكال التنظيم الاجتماعي".
ونالت أوستروم نصف الجائزة البالغة قيمتها 10 ملايين كورون أسوجي (1,4 مليون دولار) تقديراً لاعمالها " في تحليل الادارة الاقتصادية"، وخصوصاً تلك المتعلقة بادارة ملكية مشتركة أو ملكية خاضعة لرقابة مشتركة مثل الموارد الطبيعية.
ورأت اللجنة أن أعمالها تعدّ تحدياً للاعتقاد أن الملكية المشتركة تخضع لادارة ضعيفة، ويجب اما تنظيمها على أيدي السلطات المركزية واما خصخصتها.
واوستروم أستاذة في جامعة انديانا بوسط الولايات المتحدة، وطرح اسمها مرشحة محتملة في السنوات الاخيرة. وهي أبلغت التلفزيون الاسوجي ان فوزها "شكل مفاجأة كبيرة"، وأبدت تقديرها لمنحها الجائزة، مشيرة الى ان كونها المرأة الاولى تنال هذه الجائزة أصابها "بصدمة".
وشددت اللجنة على انه "إذا أردنا أن نوقف تدهور بيئتنا الطبيعية ومنع تكرار الانهيارات الكثيرة لمخزون الموارد الطبيعية التي شهدناها في السابق، علينا ان نتعلم من نجاحات وفشل انظمة الملكية المشتركة"، موضحة أن "أعمال اوستروم تعلمنا درساً جديداً في شأن الاليات العميقة التي تعزز التعاون في المجتمعات البشرية". ولفتت الى أنه استناداً الى دراسات عدة في شأن ادارة موارد من الاسماك وتربية مواش وغابات او بحيرات لمجموعة من المستخدمين، أثبتت الخبيرة الاقتصادية الاميركية ان تنظيمها كان في أكثر الاحيان افضل مما هو معتقد في اطار النظرية الاقتصادية.
ونال وليامسون الاستاذ في جامعة بيركلي في كاليفورنيا النصف الاخر من الجائزة تقديراً "لتحاليله في شأن الادارة الاقتصادية"، وخصوصاً تلك المتعلقة بالمؤسسات.
وقالت اللجنة إن دراساته "اظهرت ان الاسواق والمنظمات على غرار المؤسسات، لديها هيكليات ادارة بديلة تختلف في طريقة حلها لتضارب المصالح". وأضافت: "بموجب نظرية وليامسون، ان الشركات الكبرى الخاصة قائمة في شكل أساسي لانها فعالة… وحين تفشل الشركات في تحقيق ارباح كافية، يصير وجودها موضع تساؤل".
واسم هذه الجائزة رسمياً "جائزة البنك الاسوجي للعلوم الاقتصادية في ذكرى الفرد نوبل". وهي الوحيدة التي لم ترد في وصية الصناعي الاسوجي.
وتمنح جائزة نوبل للاقتصاد منذ 1969 ويمولها المصرف المركزي الاسوجي، لكن قيمتها معادلة تماما لقيمة الجوائز الاخرى والبالغة 970 الف أورو  يتقاسمها الفائزون، كما هناك لجنة تحدد الفائزين.
والعام الماضي، نال الجائزة الخبير الاقتصادي الاميركي بول كروغمان، الاستاذ في جامعة برينستون وكاتب مقال الرأي في صحيفة "النيويورك تايمس"، عن ابحاثه في مجال تأثيرات التبادل الحر والعولمة وحركية الانتاج واليد العاملة والرساميل من خلال مقاربة جديدة دمج فيها دراسات وتحاليل عدة بالجغرافيا الاقتصادية.
ويتسلم الفائزون ميدالية ذهبية وديبلوما، اضافة الى الجائزة المالية، خلال احتفال رسمي لتوزيع الجوائز ينظم في استوكهولم واوسلو في ذكرى رحيل نوبل في 10 كانون الاول

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).